كنوز ميديا – أكد السفير الايراني لدي العراق، ايرج مسجدي، ان “العلاقات بين الشعبين الايراني والعراقي اصبحت اكثر تماسكا بفضل دماء الشباب التي اريقت من كلا البلدين في سبيل مكافحة داعش الارهابية”.
وأضاف مسجدي خلال اللقاء مع محافظ بابل صادق مدلول السلطاني، ورئيس مجلس المحافظة، رائد حمزة علوان، الى جانب عدد من اعضاء المجلس اليوم الاربعاء، ان “الامن في ايران والعراق مرتبطان ببعضهما الآخر؛ و’نحن نفخر بوقوفنا الى جانب العراق حكومة وشعبا في حربه ضد داعش”.
وفيما جدد التهاني بمناسبة تحرير مدينة الموصل، قال السفير الايراني ان الجمهورية الاسلامية بادرت الي مساندة العراق في حربه ضد داعش انطلاقا من مسؤوليتها الدينية والانسانية”.
واعرب مسجدي عن “أسفه للدمار الواسع الذي خلفه الارهاب الداعشي في المدن العراقية التي كان قد سيطر عليها؛ مؤكدا استعداد ايران لمواصلة دعمها للشعب والحكومة العراقية في مرحلة اعادة الاعمار كما سبق لها خلال فترة الكفاح ضد الارهاب.”.
وبحث الجانبان في هذا اللقاء سبل التعاون مع محافظة بابل والتي تعد نقطة اتصال بالنسبة لزيارات الرعايا الايرانيين الى العراق؛ كما اعرب الجانب العراقي عن ارتياحه للتعاون “الجيد” القائم بين البلدين بما فيه خلال مراسم زيارة الاربعين.
المشاركة

اترك تعليق