كنوز ميديا /بغداد

 

أعرب مسؤولون هولنديون عن تخوفهم من  خطة تجريبية تمنح السجناء المزيد من حرية التنقل حول السجون بدون حراسة.

وذكر موقع دتش نيوز الإخباري الهولندي، أن “الخطة، التي يجري تطبيقها في مدينة أرنم بعد تجربتها قبل ذلك في مدن أخرى ـ تسمح للمساجين بالخروج والدخول من الزنزانة بكل حرية حتى التاسعة والنصف مساء، بل يتم إعطاءهم مفتاح الزنازين وشاشة رقمية حتى يمكنهم تحديد مواعيد ومقابلات وطلب مشتروات من محال البقالة دليفري، ولكن يتعين على النزلاء أن يظهروا في الوقت المحدد في أماكن العمل والمهام الأخرى، وغير ذلك لهم الحرية في الاختلاط مع السجناء الآخرين”.

وانتقد حراس السجون الخطة، مشيرين إلى أن “فكرة إعطاء المساجين مفاتيح الزنازين قد لا تكون فكرة جيدة، لأن هذا المشروع الجديد يجعل من الصعب مراقبة اتصالات النزلاء والتأكد من إنهم لا يخططون لأنشطة إجرامية من وراء ظهور الحراس.

من جانبهم أكدت وزارة العدل، أن الخطة هدفها تشجيع السجناء على أن يكونوا أكثر مسؤولية واعتمادا على الذات

المشاركة

اترك تعليق