كنوز ميديا/ بغداد

 

رحب مجلس محافظة الأنبار، الأربعاء، بمشاركة قوات الحشد الشعبي في عمليات تحرير المناطق الغربية في حال اوعز رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بذلك، فيما حذر من اتخاذ ارض المحافظة ساحة للصراعات الاقليمية.

وقال رئيس اللجنة الأمنية بالمجلس نعيم الكعود إن ” اللجنة الأمنية اجتمعت مع وزير الدفاع عرفان الحيالي لمناقشة آخر المستجدات الامنية والاستعدادات الجارية للتحضير لمعارك تحرير الغربية بعد تحرير الموصل بالتزامن مع الفوضى والانكسار والخوف في صفوف التنظيم الاجرامي في المناطق الغربية”.

واضاف أن “زمن الاعتراض على مشاركة اي قوة امنية ولى وانتهى وان الحكومة الحالية حكومة مؤسسات وان كافة التشكيلات الامنية بما فيها قوات الحشد الشعبي بإمرة القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء حيدر العبادي”، مؤكدا “ترحيبه بمشاركة الحشد في عمليات تحرير المناطق الغربية التي ماتزال تخضع لسيطرة داعش”

وتابع الكعود قائلا ان” تحرير الانبار من داعش يجب ان يشترك بها الجميع ونحن بدورنا ليس لدينا اي تحفظ على مشاركة اي جهة امنية حكومية شرط التزمها بالضبط العسكري”، مبينا ان” وزير الدفاع وعدنا بتسخير كافة الامكانيات من اجل تحرير اقضية عنه وراوه والقائم من ارهابي داعش “.

المشاركة

اترك تعليق