كنوز ميديا/ بغداد

 

قال النائب عن كتلة الاحرار محمد هوري ،اليوم الاربعاء ، ان هنالك عدة تحديات امنية وسياسية واقتصادية تواجه الحكومة العراقية خصوصا بعد عملية تحريرها لمدينة الموصل .

هوري وفي حديث  اوضح ان هناك مخاوف حقيقية من التصفية او الاعمال الطائفية بعد تحرير الموصل , مبينا ان بعض الشخصيات ادعت ان هناك حدود جديدة رسمت وتلك من اهم التحديات الامنية التي تواجه الحكومة .

واضاف: من ضمن التحديات هي الجانب الاقتصادي والانساني بعد ان حصل شبه دمار للبنى التحتية في الموصل وقد تكون تلك الامور اكبر من التحدي الامني في المرحلة القادمة , مشيرا الى وجود دعم سياسي للعمليات العسكرية وانه يجب ان يستمر ذلك الدعم وكذلك هناك حاجة الى تقديم التنازلات في بعض المواقف .

ولفت هوري الى ان هناك تخوف من حصول صراع ومناكفات حول مستقبل الموصل .

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، من الموصل، تحرير المدينة بالكامل على يد القوات العراقية من قبضة عناصر داعش الاجرامية.

المشاركة

اترك تعليق