كنوز ميديا – هنأ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاثنين، الشعب العراقي والعالم اجمع بتحرير مدينة الموصل بالكامل من عصابات تنظيم داعش الإرهابي، فيما أشاد بكفاءة وبسالة القوات الأمنية في حربها ضد الإرهاب.

وقال معصوم في بيان “نهنئ شعبنا العراقي الأبي والعالم اجمع بالانتصار التاريخي العظيم الذي حققه ابطال قواتنا المسلحة اليوم بتحرير مدينة الموصل بالكامل والحاق هزيمة كبرى بعصابات داعش الإرهابية”.

وتابع، “كما نحيي كفاءة وبسالة قادة وضباط وجنود قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها الباسلة من قوات مكافحة الارهاب والجيش والشرطة الاتحادية والقوة الجوية والطيران الحربي وقوات البيشمركة وفصائل الحشد الشعبي والمتطوعين من ابناء العشائر والمدنيين ونثمن عاليا روح الإقدام والتضحية والاصرار التي أظهروها في صنع هذا النصر العظيم معاً بوحدتهم البطولية وشجاعتهم في جبهات المعارك ما اثار اعجاب وتضامن وثقة شعوب العالم اجمع”.

وأضاف، “واذ نغتنم هذه الفرصة التاريخية لنحيي قوة ارادة ابناء شعبنا وعمق وحدتهم في مواجهة الارهاب ونثمن الدعم العسكري الذي قدمه التحالف الدولي ومساندة الدول الصديقة في دحر عصابات داعش الارهابية المجرمة، نشدد على وجوب الاهتمام الخاص بعوائل الشهداء ومعالجة الجرحى من ابناء قواتنا المسلحة كافة”، مستدركاً “كما نؤكد في الوقت ذاته على لزوم مضاعفة الجهود لحماية المدنيين واعادة النازحين والبدء فورا باعداد الخطط للمباشرة باعادة اعمار الموصل وكافة المناطق المنكوبة بجرائم داعش”.

وأكد، ان “الشعب العراقي سيواصل معركته ضد فلول عصابات داعش الارهابية دون هوادة حتى تطهير كل شبر من اراضي بلادنا من رجسها والحاق الهزيمة الكاملة والحاسمة بها في كل الجبهات وبما يمهد لاحلال الاستقرار والسلام والازدهار في بلادنا والمنطقة باسرها”.

هذا وأعلن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم الإثنين، بيان النصر النهائي على تنظيم داعش الإرهابي وتحرير الموصل بالكامل، فيما أكد أن العراقيين هم من قاتلوا على الأرض وصنعوا النصر ومن يفتخرون به.

المشاركة

اترك تعليق