كنوز ميديا – أكد أفراد من عائلات الدبلوماسيين الإيرانيين الأربعة المختفين في لبنان، منذ 35 عاما، أن هناك أدلة تشير إلى أنهم ما زالوا على قيد الحياة.

وتعود قضية الدبلوماسيين الأربعة إلى العام 1982 أيام الغزو الصهيوني للبنان، حيث اختطف الأربعة ورجح أنهم قتلوا. والدبلوماسيون هم: أحمد متوسليان، ومحسن موسوي، وتقي راستيجار مقدم، وكاظم أخوان.

وكانت إيران اتهمت الكيان الصهيوني بالوقوف وراء عملية الخطف، فيما ادعى الكيان الصهيوني أن أحد الأحزاب اللبنانية المسلحة قتلهم بعد وقت قصير من اختطافهم ودفنهم في موقع للبناء.

المشاركة

اترك تعليق