كنوز ميديا – أعلن القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الأحد، أن تنظيم “داعش” ارتكب “مجزرة” في قضاء تلعفر بعد إعلان تحرير مدينة الموصل بشكل كلي.

وقال المعموري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “إعلان تحرير الموصل القديمة آخر معاقل تنظيم داعش ونقل المعركة بشكل مباشر عبر القنوات الفضائية مثل ضربة قوية للتنظيم الذي كان يحاول إقناع مؤيديه بأن الموصل القديمة لن تسقط في قبضة القوات الأمنية”.

وأضاف المعموري، أن “هستيريا الموت اجتاحت داعش في تلعفر عقب اعلان الانتصار ودفعت مسلحيه الى ارتكاب مجزرة بشعة بحق عشرات المدنيين بينهم اطفال اثناء محاولتهم الهروب صوب قوات الحشد الشعبي”، مبينا أن “أفعال التنظيم البشعة تدل على فكر ظلامي لا يمثل خطرا على العراق بل على الانسانية اجمع”.

وكان مصدر محلي في محافظة نينوى أفاد، في (4 تموز 2017)، بأن تنظيم “داعش” أعدم 200 مدني حاولوا الهروب من قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل.

المشاركة

اترك تعليق