كنوز ميديا – بحلّته الجديدة ووسط إقبال واندفاع قرآنيّ كبيرين أطلق مركزُ إعداد القرّاء والحفّاظ في معهد القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسيّة المقدّسة النسخة الثالثة من مشروع أمير القرّاء الوطنيّ لرعاية وإعداد القرّاء البراعم وبمشاركة جمعٍ من البراعم القرآنيّين من داخل وخارج محافظة كربلاء بعد أن تمّ قبولهم وانطبقت عليهم الشروط التي وضعتها اللّجنةُ المشرفة على هذا المشروع.

المشروع القرآنيّ هو واحد من بين مشاريع قرآنيّة عديدة تبنّاها معهدُ القرآن الكريم، يهدف الى خلق جيلٍ قرآنيّ متميّز يأخذ على عاتقه إكمال المسيرة القرآنيّة بخطوات ثابتة لإعداد الموهوبين الصغار في التلاوة على نظامٍ حديثٍ ضمن دراسةٍ فنيّة لفترةٍ قصيرةٍ ومثاليّة، ويستهدف هذا المشروع طلبة المدارس الابتدائيّة والمتوسّطة من مختلف المحافظات العراقيّة، واغتنام فرصة العطلة الصيفيّة لهدف إعداد مجموعةٍ كبيرةٍ من القرّاء البراعم وإيصالهم الى مستوىً جيّد من التلاوة في فترةٍ نوعيةٍ وهي شهران تقريباً كمرحلةٍ أولى لهذا المشروع.

هذا وقد باشر المدرّبون القرآنيّون مهامّهم حسب كلّ حلقة قرآنيّة، فكلّ حلقةٍ تتبع مدرسة معيّنة وهي كلٌّ من:

1- مدرسة القارئ الحافظ خليل إسماعيل / المدرّب السيد حيدر جلو خان.

2- مدرسة القارئ محمد صدّيق المنشاوي / المدرّب محمد رضا سلمان.

3- مدرسة القارئ عبد الباسط محمد عبد الصمد / المدرّب علي أحمد.

4- مدرسة القارئ الشحّات محمد أنور/ المدرّبان وسام عبد السادة وليث رحيم.

5- المرحلة الثانية من المشروع / المدرّبان فيصل مطر وأحمد البدري.

مدير مركز إعداد القرّاء والحفّاظ في معهد القرآن الكريم السيد حسنين الحلو بيّن في تصريح سابق عن تأثير معرفة حياة القرّاء الكبار على نفسيّة ووضع القارئ والتحسين من مستواه قائلاً: “إنّ من أهمّ وصايا أساطين التلاوة وكبار علماء الفنّ هي انطلاق القارئ المبتدئ بالتقليد على الأصول الصحيحة، وعلى القارئ المبتدئ لزوم الاختيار الصحيح للقارئ المقلَّد، وهذا يتطلّب نصيحةً وإرشاداً من الأساتذة أصحاب الاختصاص، وهذا ما سيحقّقه مشروع أمير القرّاء الوطني لكلّ مشارك إن شاء الله تعالى”.

اللّجنة التحضيريّة للمؤتمر العلميّ النسويّ الأوّل(كربلاء وثنائيّة الجمال والمسؤوليّة) تُعلن عن محاور المسابقة البحثيّة

أعلنت اللّجنة التحضيريّة للمؤتمر العلميّ النسويّ الأوّل الذي سينعقد تحت شعار: (أوصيكِ يا أُخيّة بنفسكِ خيراً) والذي تقيمه مؤسّسة وارث الأنبياء للدراسات التخصّصية في النهضة الحسينيّة (القسم النسوي) التابعة للعتبة الحسينيّة المقدّسة وشعبة المكتبة النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، عن محاور المسابقة البحثيّة الخاصّة بهذا المؤتمر وهي كالتالي:

أوّلاً: المحور الفكري والعقائدي:

1ـ دور المرأة في بناء المنظومة العقدّية والفكرية للنهضة الحسينية.

2ـ واقعة كربلاء وأثرها الإيجابي في تنمية عاطفة المرأة تجاه المظلومين والمحرومين.

3ـ دور المرأة في إبراز المأساة والمظلومية في فاجعة الطف.

4ـ دفاع المرأة ونضالها التاريخي في إحياء مبادئ النهضة الحسينية.

5ـ التجلّيات العقدية في كلمات نساء الركب الحسيني.

6ـ الدور الفكري للمرأة في نشر مبادئ النهضة الحسينية وأهدافها.

ثانياً: المحور الأخلاقي والاجتماعي:

1ـ المرأة الزينبيّة بين العفّة وأداء دورها ووظيفتها في المجتمع.

2ـ معطيات الحضور الزينبي في ركب الحسين(عليه السلام) وأثره على المنتسبات والزائرات.

3ـ المنتسبة المبلّغة ودورها في بثّ التعاليم الدينية بين الزائرات.

4ـ نظرة المجتمع الديني إلى تواجد المرأة في المراقد المطهّرة والمراسيم المليونيّة.

5ـ البعد الحضاري في تقاسم الأدوار بين الرجل والمرأة (النهضة الحسينية) أنموذجاً.

ثالثاً: المحور الأدبي:

1ـ نظم الشعر الحسيني وإنشاده في الأوساط النسويّة.

2ـ الدور الأدبي للمرأة في تصوير القضية الحسينية ونشرها إلى الأجيال.

3ـ تأثّر الشعراء بالمرأة ودورها في واقعة كربلاء.

4ـ بلاغة المرأة في النهضة الحسينيّة وأثرها على المتلقّي.

علماً أنّ آخر موعد لتسليم البحوث وأوراق العمل سيكون يوم الأربعاء 20/ 9/ 2017م، ويتمّ إبلاغ المشاركين بالقبول في موعد أقصاه 15/ 10/ 2017م.

على أن تسلّم البحوث وأوراق العمل إلى مؤسّسة وارث الأنبياء التابعة للعتبة الحسينيّة المقدّسة في مقرّها الكائن في النجف الأشرف – حيّ الحنّانة، أو عبر بريدها الإلكتروني almarafikarbala@warithanbia.com، أو عبر الاتّصال على الأرقام التالية: (07813053831 – 07708730666) وتسليمها إلى شعبة المكتبة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة أو عبر بريدها الإلكتروني women-library@alkafeel.net أو عبر الاتّصال على الأرقام التالية: (07716199086 – 07826143083).

من جانبها بيّنت مسؤولة شعبة المكتبة النسويّة في قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة لشبكة الكفيل العالمية أنّ هذا المؤتمر الأوّل سيسعى إن شاء الله تعالى إلى تحقيق عددٍ من الأهداف أبرزها:

1- الإسهام في إبراز الدور العلمي للمرأة وأثره في إنجاح النهضة الحسينية وتحقيق أهدافها.

2- رفع المستوى الفكري والثقافي للمنتسبات في العتبات المقدّسة والمزارات الدينيّة.

3- الارتقاء بالجانب الفكري والثقافي للمرأة وتثبيت عقيدتها بالمبادئ التي تؤمن بها.

4- إبراز مكانة المرأة ودورها في تصحيح المسار وإصلاح الواقع الفردي والاجتماعي.

5- تبادل الآراء والأفكار ووجهات النظر لتوحيد الجهود وتنظيم العمل النسوي في العتبات المقدّسة والمزارات الدينيّة.

6ـ السعي للوقوف بوجه الهجمات المغرضة التي تحاول أن تحطّ من مكانة المرأة أو تتّخذ ذلك ذريعة لإثارة الشبهات حول الدين الإسلاميّ الحنيف.

مجلّة (تسليم) تنظمّ لعائلة مجلّات العتبة العبّاسية المحكّمة وتحصل على اعتماد لغرض الترقية العلميّة..

حصلت مجلّة (تسليم) على قبول اعتمادها كمجلّة فصليّة محكّمة ومعتمدة للنشر والترقيات العلميّة، تصدر عن مركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بحسب موافقة الجامعات العراقية منها: (جامعة البصرة، الجامعة المستنصريّة، جامعة بابل، جامعة كربلاء، جامعة واسط، جامعة ذي قار، وجامعة ميسان) وبهذا الاعتماد فقد انظمّت لعائلة المجلّات العلميّة المحكّمة التي تصدر من مراكز العتبة المقدّسة البحثيّة وغيرها.

ومجلّة (تسليم) المسجّلة دوليّاً بالرقم (2413-9173ISSN) بالترقيم الدوليّ الإلكترونيّ، وبرقمِ إيداعٍ في دار الكتب والوثائق العراقيّة 2193 لسنة 2016م هي مجلّة فصليّة محكّمة مختصّة بعلوم اللغة العربيّة وآدابها، وتعتبر نافذة يطلّ منها الباحثون بنتاجاتهم وطروحاتهم البحثيّة ودراساتهم التي لم يسبق لهم نشرُها، مشترطةً أن يكون كلّ بحثٍ يرد إليها مطابقاً لشروط البحث الأكاديميّ بأصوله المتعارف عليها عالميّاً، حيث تنشر المجلّة الأبحاث العلميّة الأصيلة في مجالات العلوم الإنسانيّة المتنوّعة التي تلتزم بمنهجيّة البحث العلميّ وخطواته المتعارف عليها عالميّاً، ومكتوبة بإحدى اللغتين العربيّة أو الانكليزيّة، التي لم يسبق نشرها.

أبواب المجلّة مشرعة لتلقّي جميع المشاركات الرصينة التي ترتقي لمستوى البحث العلميّ من خلال ملء الاستمارة الخاصّة بالبحوث على Alkafeel.net/tasleem أو الاتّصال على 07602355555 – 07719487257.

يُذكر أنّ المجلّة جاءت لأهداف، منها: رعاية النتاجات المعرفيّة والإبداعيّة والحثّ على تفعيلها في المجتمعين “العام والأكاديمي” لتوثيق التواصل بين الباحثين العراقيّين المختصّين والباحثين في مختلف الجامعات والمراكز البحثيّة لزيادة التحصيل العلميّ سعياً لإيجاد مجموعاتٍ علميّةٍ تعمل جنباً الى جنب في الأبحاث العلميّة.

المشاركة

اترك تعليق