كنوز ميديا/ بغداد..

 

أعلن تنظيم داعش، السبت، مسؤوليته عن هجوم على نقاط تفتيش للجيش المصري في محافظة شمال سيناء، أمس الجمعة.

جاء ذلك في بيان للتنظيم تداولته المواقع التابعة له حيث تبنى فيه مسؤولية تنفيذ الهجوم الذي شن بسيارتين ملغومتين على نقطتي تفتيش عسكريتين جنوبي بلدة رفح، يوم أمس الجمعة، وأسفر عن مقتل 23 جنديا على الأقل وإصابة 26 آخرين.

وفور وقوع الحادث، أعلنت القاهرة أنها مصممة على مكافحة الإرهاب في البلاد، بعد الاعتداء الذي استهدف نقاطا عسكرية في محافظة شمال سيناء.

وفي أعقاب الهجوم،قال المتحدث العسكري المصري في بيان إن عدد القتلى والمصابين في الجيش هو 26، فيما أفادت مصادر أمنية أن 10 عسكريين قتلوا بينهم العقيد أحمد منسي قائد كتيبة الصاعقة 103.

وقال المتحدث أيضا إن قوات الجيش قتلت أكثر من 40 إرهابيا خلال الهجوم.

المشاركة

اترك تعليق