كنوز ميديا/بغداد..

 

نفت امانة بغداد، السبت، الانباء التي تحدثت عن قيام العاملين بمشاريع ومحطات الماء الصافي ببيع الوقود المخصص لتشغيل المولدات الكهربائية فيها، فيما هددت بمقاضاة من يثبت تورطه بإشاعة مثل هذه التقارير المغرضة.

وقالت الامانة في بيان   ان “المعلومات التي أوردتها احدى وكالات الأنباء عن قيام العاملين في مشاريع ومحطات الماء الصافي في بلديتي الكاظمية والرشيد ببيع مادة الوقود المخصصة لتشغيل المولدات الكهربائية في هذه المشاريع هي معلومات كاذبة ولا أساس لها من الصحة”.

واضافت ان “هذين القاطعين (الرشيد والكاظمية) لايوجد فيهما شحة في الماء الصافي”، مشيرة الى ان “جميع المشاريع تعمل بصورة طبيعية ولاتوجد اي عوائق متعلقة بالتيار الكهربائية او مشاكل فنية تحول دون عملها بكامل طاقتها التصميمية”.

وتابعت الامانة ان “انقطاع الماء الذي حصل في قاطعي الرشيد والدورة سببه كسر في احد انابيب نقل الماء الصافي وتمت معالجته من قبل ملاكات دائرة ماء بغداد وعودة ضخ الماء الصافي الى منازل المواطنين بصورة طبيعية”، لافتة الى ان “نشر مثل هذه المعلومات المغرضة هي محاولة يائسة لإرباك الشارع البغدادي وتثبيط جهود العاملين في أمانة بغداد الذي يواصلون الليل بالنهار من اجل تقديم أفضل الخدمات لاهالي بغداد الكرام رغم الظروف الجوية وارتفاع درجات الحرارة”.

 واكدت الامانة انها “ستقوم بالملاحقة القانونية لكل من يروج لمثل هذه المعلومات المفبركة”، داعية جميع وسائل الاعلام الى “استقاء المعلومات من مصادرها المعتمدة وتفويت الفرصة على بعض الجهات التي تحاول التصيّد بالماء العكر”.

 يذكر ان عددا من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي نشرت في وقت سابق خبرا نسبته الى مصادر صحفية تضمن قيام عدد من العاملين بمشاريع ومحطات الماء الصافي في بلديتي الكاظمية والرشيد ببيع الوقود الخاص بالمولدات الكهربائية بتلك المشاريع.

المشاركة

اترك تعليق