كنوز ميديا – لخص مقرر مجلس النواب نيازي معمار اوغلو في بيان أسباب انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر في عموم العراق.

واوضح اوغلو ان الأسباب الرئيسية لأزمة الطاقة الكهربائية في البلاد هي التركة السلبية الثقيلة للوزارات السابقة في مشاريع توليد الطاقة، والتخصيصات الاتحادية المحدودة لا تلبي طلب الوزارة في تفعيل اغلب المشاريع المتلكئة بسبب الفساد الواضح، فضلا عن عدم دفع اغلب المواطنين في العراق لقوائم فواتير الكهرباء وعدم إمكانية وزارة الكهرباء باتخاذ الإجراءات حيال ذلك، مضيفا ان ارتفاع درجات الحرارة ورداءة الخطوط الناقلة والتي نصبت منذ عام تسعة وسبعون وبدون تحسين وادامة، وانعدام ثقافة ترشيد الاستهلاك في معظم شرائح المجتمع العراقي، بالإضافة الى استيراد ودخول كم هائل من اجهزة التبريد وغيرها الى العراق منذ اكثر من عشر سنوات والنمو السكاني والعمراني لعقدين من الزمن والتجاوزات الهائلة على الخطوط وبشكل غير قانوني،

 

كما بين أوغلو ان استضافة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي واستجوابه في البرلمان لم تعد مجدية بسبب العراقيل الموجودة، مؤكدا ان اقالة الفهداوي لا تعني شيئا دون حل المشاكل التي تواجهها وزارته، داعيا الى احالة ملف كهرباء العراق للاستثمار الرصين والمدعوم من الدولة لكي لا يثقل كاهل شرائح محدودي الدخل ووفق سياقات ومعايير يتفق عليها الطرفان.

المشاركة

اترك تعليق