كنوز ميديا/ وكالات 

 

قال قائد بحرية الحرس الثوري الايراني الادميرال علي فدوي ان قطعات السلاح البالغ عددها 97 والناشطة على مدار الساعة نجحت بارساء الامن في الخليج الفارسي ومضيق هرمز.

وأضاف فدوي، في تصريح ادلى به خلال مراسم اليوم العالمي للبحار امس الاربعاء، ان اي سفينة ترفع علم ايران لن يستطيع احد في العالم الاجتراء عليها.

وتابع : انه بفضل الثورة الاسلامية وعقب مرور 29 عاما على حرب السنوات الثماني (التي شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) فان جميع اصناف القوات المسلحة الذين تفانوا في سبيل شموخ ايران قاموا بارساء الامن المستتب في البحار ما لا يستطيع احد الاجتراء على اي سفينة ايرانية.

وحذر قائد بحرية الحرس الثوري من مغبة اي اعتداء على السفن الايرانية في اي منطقة ما سيحمل مخاطر كبرى على المتطاولين.

ونوه الى ان بحرية الحرس الثوري بكل قطعاتها الـ 97 الناشطة على مدار الساعة في الخليج الفارسي ومضيق هرمز ارست الامن في المنطقة فضلا عن حضور عشرات القطع البحرية التابعة للجيش الايراني في بحر عمان ما أثمر عن استتباب الامن لجميع الملاحين والبحارة الايرانيين في السفن التجارية وناقلات النفط ولنشات الصيد.

واضاف فدوي ان السفن التي ترفع العلم الايراني تستطيع الملاحة بكامل الامن في بحار المنطقة.

المشاركة

اترك تعليق