كنوز ميديا- حمل عضو التحالف الوطني النائب محمد سعدون الصيهود وزير الكهرباء قاسم الفهداوي مسؤولية تردي الطاقة الكهربائية في العراق ويطالبه بالاستقالة لفشله في تقديم الخدمات للمواطن.

واوضح الصيهود في بيان صحفي حصلت”كنوز ميديا “على نسخة منه اليوم ان : بقاء وزير الكهرباء قاسم الفهداوي على هرم وزارة الكهرباء يعد جريمة ضد الشعب العراقي الذي يعاني من صيف قاس جدا نتيجة درجات الحرارة المرتفعة وعدم توفر الطاقة الكهربائية على الرغم من صرف ملايين الدولارات على قطاع الكهرباء والتي كأنها غير موجوده اساسا “.

 

واضاف ان : واقع الكهرباء المتردي يؤكد لنا ان هناك فسادا مستشريا في هذه الوزارة وان الحديث عن المشاريع هي مجرد تصريحات ليس الا ، مبينا انه ” لو كان الوزير تهمه مصلحة الشعب العراقي لقدم استقالته فورا الا انه يميل الى مصلحة حزبه مما يجعله يتمسك بوزارة الكهرباء على الرغم من فشله الذريع في إدارة هذه الوزارة “ml

المشاركة

اترك تعليق