كنوز ميديا/ بغداد ..

 

قدم وزير الدفاع عرفان الحيالي، الأحد، “اعتذاره” إلى الشعب العراقي بشأن “اللبس” الذي حصل عند كلامه عن معاملة أسرى “داعش” كـ”أسرى حرب”، موضحاً أنه لم يكن يقصد المعنى الحرفي لهذا المصطلح، فيما وصف عناصر داعش بالقتلة والمجرمين.

وقال الحيالي في بيان له   “اعتذر للشعب العراقي عن اللبس الذي حصل عند كلامي عن معاملة أسرى داعش كأسرى حرب، ولم أقصد المعنى الحرفي لهذا المصطلح لأن الدواعش قتلة ومجرمون وهم تنظيم إرهابي لا تنطبق عليه بنود واتفاقيات الأمم المتحدة، بل يعاملون وفق القوانين العراقية النافذة”.

وأوضح الحيالي “كان قصدي أن نتعامل وفق القانون وأن لا تكون تصرفاتنا ردة فعل لإجرامهم (عناصر داعش) بعيدا عن القانون والاخلاق العسكرية متأسين بذلك بأخلاق الرسول الكريم (ص) وأهل بيته الكرام”.

 

وكان رئيس كتلة كفاءات النيابية النائب هيثم الجبوري كشف، أمس السبت (1 تموز 2017)، عن بدء قادة سياسيين باستخدام مصطلح “أسير حرب” على عناصر تنظيم “داعش” المعتقلين، محذرا من أن ذلك قد يؤدي إلى إطلاق سراحهم لاحقا بدون محاكمة، فيما رأى أن المصطلح يتضمن “اعترافا ضمنيا” بأن القوات العراقية تحارب “دولة معترف بها”.sa

المشاركة

اترك تعليق