كنوز ميديا/ بغداد ..

نفى مصدر حكومي مطلع , الاحد, تسلم الحكومة اية قوائم باسماء المشاركين في مؤتمر بغداد للمعارضة المزمع عقده منتصف الشهر الجاري, مؤكدا ان الغرض من عقد المؤتمر هو سياسي انتخابي ولا يمكن للحكومة التدخل فيه، فيما نوه إلى أن الضبط القضائي سيعتقل اي شخصية مطلوبة للقضاء ستدخل العراق.

وقال المصدر ، إن “الحكومة لم تتسلم اي قوائم او تفاصيل بشان المطلوبين للقضاء او المشاركين في مؤتمر بغداد للمعارضة السنية”، مبينا أن “القضاء له الحق الوحيد في اعتقال اي شخص بغض النظر عن صفته الرسمية ولايمكن للحكومة او رئاسة مجلس النواب او الجمهورية حمايته او العفو عنه مطلقا”.

وأضاف المصدر، أن “رئيس الوزراء كان صريحا للغاية وسيتم تنفيذ امر الاعتقال القضائي فورا ودون اي مجاملة مطلقا”، مؤكدا أن “السلطات ستعتقل اي شخصية معارضة مطلوبة فور وصولها مطار بغداد الدولي “.

واوضح المصدر، أن “الهدف الحقيقي من المؤتمر هو كسب المزيد من الاموال الخليجية بعد ان قاطعت تلك الدول تمويل المشاريع الطائفية بعد ماتحسنت العلاقة مع بغداد”، لافتا إلى أن “المشاركين سيوصلون رسالة الى الشارع السني بمدى نجاحهم لكنهم لن يستطيعوا مطلقا”

المشاركة

اترك تعليق