كنوز ميديا – قال ممثل المعارضة في مجلس الشعب الباكستاني بأن “اسلام أباد” لا يجب أن تقف مكتوفة الأيدي أمام الهجمات الأميركية.

وذكر سيد خورشيد أحمد شاه ممثل حزب “مردم” الحزب السياسي الثاني في باكستان في جلسة للجمعية الوطنية الباكستانية عقدت اليوم بأن باكستان لم تستخدم سلاحها وقدرتها النووية بعد لكي يقال أنها أعلنت استسلامها أمام الهجمات الأمريكية والإرهابيين المنضوين تحت لواء أميركا.

كما انتقد “أحمد شاه” التحالف العسكري السعودي الذي تم إنشاؤه بذريعة مكافحة الإرهاب وتساءل عن سبب عدم إدراج بعض الدول الإسلامية في ذلك الحلف؟
وعن الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها مدينة “بارتشينار” الباكستانية ذات الغالبية الشيعية التي أودت بحياة حوالي 100 قتيل قال زعيم المعارضة: تنضوي المجموعات الإرهابية ومن ضمنها تنظيم داعش تحت مظلة الكيان الصهيوني.

وأضاف “خورشيد شاه” منتقداً قادة العالم الإسلامي الذين أصبحوا وسيلة في يد قوى الهيمنة في المنطقة قائلا: لا يكترث قادة العالم الإسلامي للنزاعات التي انتشرت في العالم الإسلامي انتشار النار في الهشيم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here