كنوز ميديا – أعلنت شرطة محافظة النجف، الجمعة، فتح تحقيق فوري في أحداث تظاهرات الأمس، لافتة الى أن مسار التظاهرة تغيير بعنف ما أدى الى مقتل مواطن وإصابة خمسة آخرين، فيما حذرت من التحريض على الأجهزة الأمنية.

وقالت شرطة النجف في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، “في ظل حرص الأجهزة الأمنية على حفظ أرواح الناس وممتلكاتهم انطلقت ليلا تظاهرة احتجاجا على انقطاع الكهرباء دون أية موافق أمنية”، موضحة أن “الأجهزة الأمنية توفير الحماية لها، إلا أن التظاهرة التي كانت في الشارع العام لحي الشرطة على طريق أبو صخي تغيرت من مظاهرات سلمية الى قطع الطرق وإشعال إطارات السيارات وإثارة مشاكل وإطلاق عيارات نارية مفاجئة وكثيفة من أسطح بعض المنازل وأماكن أخرى ورمي الحجارة”.

وأضافت، أن “بعض المحرضين حاولوا تغيير مسار التظاهرة الى مجمع سكني قريب لها يسمى مدينة العلم وقد أدت العيارات النارية المجهولة إلى استشهاد مواطن وجرح خمسة آخرين من قبل أشخاص مجهولين كانوا يطلقون النار من السطوح وحاولت الشرطة إنقاذ حياته ونقله للمستشفى لكنه توفي”، مشيرة الى “اعتقال مجموعة منهم”.

وتابعت، “تم إخلاء الجرحى من قبل الشرطة وصحة محافظة النجف الى المستشفيات لغرض علاجهم وفتح تحقيق فوري لمعرفة المتسببين والمشتركين بالحادث ومعرفة البيوت التي انطلقت منها النيران”، مؤكدة أن “محافظة النجف آمنة ومستقرة وهناك من يروج للإشاعات والأكاذيب ويحرض الناس ضد الأجهزة الأمنية”.

وكان متظاهرون غاضبون قطعوا بعد منتصف ليلة، أمس الخميس، طريقا رئيسيا في النجف احتجاجا على تردي واقع الكهرباء في منطقتهم.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here