كنوز ميديا/ متابعة..

/ أبدى أمين بغداد السابق نعيم عبعوب يوم الجمعة عن استعداده لوضع ما سماه رؤية عصرية لإعادة إعمار مدينة الموصل بعد تحريرها من تنظيم داعش على غرار مشروع مارشال.

ومشروع مارشال هو المشروع الاقتصادي لإعادة إعمار أوروبا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية الذي وضعه الجنرال جورج مارشال رئيس هيئة أركان الجيش الأميركي أثناء الحرب العالمية الثانية ووزير الخارجية الأميركي منذ يناير 1947.

وقال عبعوب في تصريح صحفي ورد لشفق نيوز، “نؤكد استعدادنا لتوظيف خبراتنا في مجال الخدمات والإعمار في وضع رؤية وبرنامج عمل متكامل على غرار مشروع مارشال لإعادة إعمار ام الربيعين التي تضررت بسبب الاعمال الشنيعة والتدمير الممنهج التي لحق بأحيائها ومنشاَتها الخدمية ومناطقها الاثرية من قبل زمر داعش الإرهابي”.

 واضاف أن “هذه دعوة لجميع المختصين والمهندسين والمعماريين والفنيين والشركات المختصة بمجال البناء والإنشاءات داخل العراق وخارجه الى مشاركتنا في بلورة الأفكار والخطط وتقديم الرؤى والمقترحات والخروج بتوصيات وبرامج عمل تشكل الركيزة والأساس للانطلاق نحو إعمار مدينة الموصل في إطار جهد وطني طوعي يعكس الوفاء لبلدنا وشعبنا”. 

وأوضح عبعبوب بالقول، “سبق وان نفذنا مشاريع خدمية وعمرانية في عدد من احياء بغداد التي تعرضت الى التدمير بسبب الاٍرهاب لاسيما مناطق الفضل و آبو سيفين وشارع المتنبي الى جانب اعادة تأهيل النصب والتماثيل والمناطق الاثرية والتراثية المشابهة لاحياء الموصل القديمة “.

وأشار إلى أن “هذه فرصة لنبارك لقواتنا الأمنية هذه الانتصار وتقويض دعائم الإرهاب العابر للحدود وتحطيم أحلام أسياده وداعميه ببطولاتهم وتضحياتهم بعد ان جعلوا من أجسادهم جسرا ليعبر الوطن إلى بر الأمان ويرسمون بعظيم افعالهم ونبل عطائهم لوحة الشموخ والانتصار في معركة السيادة والكرامة الوطنية”.

وعبعوب من الشخصيات المثيرة للجدل في العراق، وكان يواجه انتقادات كبيرة اثناء توليه منصب أمين بغداد نظرا لسوء الخدمات العامة في العاصمة.

كما كان يثير التهكم والتندر بسبب تصريحات مثيرة للجدل من قبيل أن بغداد أفضل من مدينة دبي الاماراتية، وأن ارتفاع منسوب مياه الامطار في شوارع بغداد يرجع إلى صخرة وضعها أحدهم عن قصد في مجرى تصريف المياه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here