كنوز ميديا/ متابعة..

أعلن نائب الأمين العام للأمم المتحدة المعني بالشؤون السياسية، جيفري فيلتمان، أن إيران ملتزمة بتعهداتها في إطار الاتفاق الخاص ببرنامجها النووي المبرم مع مجموعة دول “5+1”.

وقال فيلتمان في تقرير خاص قدمه ل‍مجلس الأمن الدول خلال جلسة له عقدت، أمس، لبحث سير تطبيق “الخطة الشاملة المشتركة للعمل”، إن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، “لم يتلق أي معلومات” عن انتهاك هذا الاتفاق من قبل إيران، مشيرا إلى أنه “ليس أيضا على علم بأي معلومات من المصادر المفتوحة تتحدث عن توريدات أو مبيعات المواد النووية لإيران خرقا للقرار (الأممي رقم 2231 الداعم للاتفاق)”.

كما شدد فيلتمان على أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت عن التزام إيران بتعهداتها في إطار هذه الصفقة في جميع التقارير الـ7 التي أصدرتها حول هذا الموضوع.

وكانت إيران أبرمت، في 14 تموز من العام 2015، مع مجموعة “5 + 1″، التي تضم جميع الدول الـ5 الدائمة العضوية في مجلس الأمن، أي روسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا، بالإضافة إلى ألمانيا، اتفاقا بشأن تسوية قضية ملف طهران النووي التي استمرت سنوات طويلة.

وأعلنت الدول، التي وقعت على الوثيقة، في 16 كانون الثاني 2016، إطلاق تنفيذ “الخطة المشتركة الشاملة”، التي تقضي برفع العقوبات المفروضة على إيران بسبب أنشطتها النووية مقابل حد طهران من نطاق برنامجها ووضعه تحت المراقبة الشاملة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here