كنوز ميديا – في خضم معارك حرب المدن المعقدة التي تخوضها القوات العراقية والحشد الشعبي فيما تبقى من الموصل، تستعد الحكومة العراقية الى اعلان النصر النهائي على مجاميع “داعش” الإجرامية المدعومة امريكيا وعربيا وخليجيا في الساعات المقبلة بعد السيطرة على جامع النوري في الموصل القديمة الذي قام بتفجيره عناصر التنظيم الإجرامي بعد انتكاسهم في المدينة القديمة وعدم قدرتهم على مواجهة القوات العراقية.

وقال العميد يحيى رسول المتحدث باسم العمليات المشتركة العراقية في تصريحات صحفية تناقلتها وسائل الاعلام، “ان رئيس الوزراء وقائد القوات المسلحة حيدر العبادي سيعلن بيان النصر قريبا جدا”، مؤكدا، إن “دولة خرافة داعش تم اسقاطها بعد سيطرة القوات العراقية على جامع النوري وموقع منارة الحدباء”.
وأشار المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة, إلى أنه “لم يبق إلا أجزاء قليلة من المدينة القديمة لا تتعدى كيلو متر واحد وتسيطر القوات العراقية على الموصل بالكامل”.

وتمكنت القوات العراقية من احباط عشرات المحاولات الانتحارية لعناصر داعش الاجرامية لايقاف تقدم القوات لتحرير المنطقة المحيطة بجامع النوري وتطهيره وموقع الحدباء من رجس داعش، بحسب معاون قائد المحور الشمالي بالجيش العراقي العقيد أحمد عبد الرحمن, الذي أكد أن القوات العراقية انتزعت الجامع والمنارة من داعش انتزاعا, مبيناً أن ذلك يمثل نهاية مشروع ما تسمى بالـ (لخلافة ).
وأوضح عبد الرحمن, أن “القوات تقوم حالياً بعمليات تمشيط وإعادة تموضع، بعد هزيمة ما تبقى من أفراد داعش إلى مناطق مجاورة داخل أزقة وأفرع ضيقة، تحسباً من هجوم معاكس، لمحاولة استعادة الجامع والمنارة”.

وأشارت قيادات عسكرية ميدانية, ان “عصابات داعش الإجرامية انكسرت بصورة كاملة في مدينة الموصل, ولم يتبقى الا عددا قليلا من عناصرها يتم معالجتهم من قبل القوات الأمنية, ليتم بذلك إعلان نهاية دولة الخرافة التي بُنيت على القتل وسفك الدماء”.

من جهته, اكد السفير الفلسطيني لدى العراق احمد عقل ، اليوم الخميس ، بان “قدرة العراقيين في محاربة داعش تفوق الدول العظمى, فيما عد هزيمة داعش هي خسارة للدول التي مولت وساهمت في ادخال هذه العصابات الى العراق، اشار الى ان “العراق يدفع ضريبة نتيجة حربه ضد الإرهاب المدعوم من التحالف الصهيوامريكي”.

وكانت عمليات “ٌقادمون يا نينوى” قد انطلقت في (17-10-2016) لتحرير مدينة الموصل بالكامل من سيطرة مجاميع “داعش” الإجرامية, فيما تمكنت القوات الأمنية من قتل الآلاف من عناصر التنظيم الإجرامي, فضلاً عن تحرير مئات المدنيين من قبضتهم وتأمين وصول العوائل النازحة إلى أماكن آمنة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here