كنوز ميديا – عرب وعالم 

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، أن قوات سوريا الديمقراطية أكملت تطويق تنظيم داعش داخل مدينة الرقة بشكل كامل، وذلك بعد سيطرتها على الضفة الجنوبية لنهر الفرات وإغلاق آخر طريق للخروج من جنوب المدينة.

وبحسب بيان صادر عن المرصد اليوم ( 29 حزيران 2017)، فقد تمكنت قوات مجلس منبج العسكري المنضوية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، من تحقيق تقدم “استراتيجي” في الضفاف الجنوبية لنهر الفرات جنوب الرقة، حيث سيطرت على منطقة “كسرة الفرج” وجميع القرى المقابلة المتواجدة في جنوب نهر الفرات.

وشهدت الضفاف الجنوبية لنهر الفرات عملية واسعة تقدم فيها مقاتلو مجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية حيث وصلوا إلى مدخل الجسر الجديد الذي دمرته طائرات التحالف الدولي، وكان الهدف من العملية محاصرة عناصر داعش بالكامل.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف يضم وحدات حماية الشعب الكردية ومقاتلين وفصائل عربية، قد شنت هجوما على معقل التنظيم الرئيسي في سوريا بداية الشهر الجاري، وأعلنت في وقت سابق أنها بصدد إغلاق آخر مخرج لعناصر داعش من مدينة الرقة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here