كنوز ميديا – حذرت وزارة الخارجية الإيرانية، الاربعاء، الولايات المتحدة من أي تصرف عسكري “خاطئ أحادي الجانب” ضد سوريا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في تصريح صحفي نقلته وسائل اعلام ايرانية، إن “الإجراءات التي يمكن أن تتخذها الولايات المتحدة ضد سوريا بحجج واهية لن تؤدي إلا إلى مزيد من الهرج والمرج والفوضى ولن تساعد على هزيمة الإرهاب وزواله”.
روحاني يتهم ترامب بدعم الإرهابيين

واضاف قاسمي في ردّ له على تصريحات المسؤولين الأمريكيين المنضوية تحت عنوان “هجوم وقائي ضد سوريا” “نحذّر من وخامة الأثر التي قد ينتج عن مثل هذه التصرفات من تهديد للوضع الأمني والإنساني في المنطقة”، مطالبا “المجتمع الدولي بالتصدي لهذه المغامرات الأمريكية”.

وأشار قاسمي إلى ان “الحكومة السورية قضت حوالي الـ 6 سنوات الماضية في مكافحة الإرهاب ودفعت إزاء ذلك فاتورة باهظة”، مؤكدا أن “الادعاءات الامريكية لن تؤدي الا لتقوية الإرهاب وتعقيد مكافحة المجموعات الإرهابية”، وقال :”على المجتمع الدولي أن يتصدى للتصرفات الأمريكية أحادية الجانب بما يردعها عن تنفيذ مآربها”.

ولفت قاسمي إلى “الاعتداء الصاروخي الأمريكي على سوريا خلال الأشهر الماضية بحجة استخدام الأسلحة الكيميائية”، وقال: إن “هذا الاعتداء تم من دون أي دليل واضح على أن الحكومة السورية هي من نفّذ الهجوم المزعم”.

ونوّه قاسمي الى ان “الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى جانب روسيا كانت قد طالبت بتشكيل لجنة تقصّي حقائق، لكن هذا الأمر رفضته أمريكا، الأمر الّذي ساعد في عدم الوصول المستقل الى حقيقة ما جرى”.

وحذر قاسمي في نهاية تصريحاته من “أي خطئ عسكري أحادي الجانب من قبل الإدارة الأمريكية”، مطالبا “المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية التي تهتم بهذه الأمور أن تبذل كل الإمكانات والجهود من أجل الوقوف في وجه التصرفات الأمريكية المزعزعة للاستقرار والمشجعة على الفوضى”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here