كنوز ميديا – خاص

 

في لقاء متلفز على شاشة قناة العهد الفضائية ظهر الحاج هادي العامري وهو يرد على رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي حول موضوع إقتحام تلعفر

 

وقد حمل العامري وبصورة مباشرة العبادي مسؤولية منع الحشد الشعبي والفصائل المجاهدة والقوات الأمنية من مسك وتأمين الحدود مشيراً وبالتالي يتحمل العبادي مسؤولية الدماء التي تُراق في المدن العراقية بسبب هذه المواقف الغير مبررة

الحاج العامري دعا الشعب العراقي ومجلس النواب للضغط على القائد العام للقوات المسلحة للأنصياع للخطط التي يضعها قادة الحشد والقادة العسكريين

 

وقد تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي تصريحات العامري ونقده الشديد لرئيس الوزراء على تصريحاته خلال لقاءاه مع عدد من الصحفيين والاعلاميين في شهر رمضان المبارك بخصوص اصداره توجيهات عسكرية لقوات الحشد الشعبي بمحاصرة قضاء تلعفر وتحرير المناطق المحيطة به منذ اربعة شهور، لكن الاوامر لم تنفذ،

العبادي، وخلال الجلسة مع الصحفيين والاعلاميين التي عقدت، في القصر الحكومي بالعاصمة بغداد، قال ان “قوات الحشد الشعبي لم تنفذ الخطة المتفق عليها التي تتضمن تحرير المناطق المحيطة بقضاء تلعفر حيث صدرت لهم الاوامر بذلك منذ اربعة شهور لقطع امدادت داعش من سوريا.

 

واستدرك العبادي بالقول، “انا اعرف لماذا لم تتحرك بعض قيادات الحشد على هذا المحور.. وعندما ابلغتهم بأنني أعرف التزموا الصمت وذهبوا باتجاه اخر”.

ونعود للحاج العامري الذي حمل رئيس الوزراء مسؤولية عدم تحرير تلعفر وقال في اللقاء المتلفز, ان العبادي هو من وضع فيتو على دخول قوات الحشد لمركز القضاء، مشيرا الى أن الحشد الشعبي لا يريد أن يلعب مع العبادي لعبة القط والفارعلى حد تعبيره.

واضاف ان العبادي قد اعطى اوامره عام 2016 بمشاركة الحشد الشعبي في معارك الكرمة والصقلاوية لكنه منعه من الدخول الى الفلوجة.

واكد العامري ان العبادي امر في أحد اجتماعاته، بمشاركة الحشد الشعبي في عمليات استعادة قضاء تلعفر لكنه قال إن مهمة الحشد تتوقف عند حدود المدينة، وان القوات الرسمية وحدها من ستقتحم المدينة.

 

 

ولم يصدر تصريح أو إيضاح من قبل المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء بخصوص تصريحات النائب في البرلمان العراقي ورئيس منظمة بدر هادي العامري لحد اللحظة

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here