كنوز ميديا – كشفت وثيقة جديدة لويكيليكس، أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيّان، عمل جاسوساً لأمريكا ضد العراق قبل شهرين من الغزو عام 2003.

ونقلت الوثيقة المسربة عبر موقع ويكيليكس، تفاصيل حوار دار في كانون الثاني 2003، قبيل الغزو الأميركي للعراق، بين محمد بن زايد، والدبلوماسي الأميركي ريتشارد هاس.

وذكرت الوثيقة أن هاس اجتمع بمحمد بن زايد قبل شهرين تماماً من الغزو الأميركي للعراق، وأن الأخير نقل للدبلوماسي الأميركي معلومات عن وضع العراق، وعن الشائعات التي تدور في بغداد، وعن كيفية احتواء الرأي العام العربي.

وأضافت الوثيقة أن محمد بن زايد طلب من الولايات المتحدة أن تضغط على قطر من أجل كبح جماح تغطية الجزيرة، مبينة أن بن زايد نصح الأميركيين أيضاً بألا يصطحبوا أي صحفيين في موجة الهجوم الأولى كي لا تثير مشاهد الضحايا المدنيين ردود أفعال عربية غاضبة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here