كنوز ميديا – وفي فجر اليوم انتشر خبر في القطيف والعوامية يفيد بإحتراق سيارة عند نقطة تفتيش الناصرة وتفحم من كان فيها دون أن يعرف صاحبها أو سبب إحتراقها ، وقد ترافق نشر صور السيارة وهي تشتعل مع دوي إطلاق رصاص قوي سمعته كل أرجاء العوامية.

وبعد مغرب اليوم انتشرت الأنباء التي تفيد بأن السيارة تعود للناشط “أمين آل هاني” وهو رئيس المجلس القرآني وكان البارحة حاضراً في أمسية قرآنية بالقديح ، كما إنه أحد أعمدة برنامج “طموحي” الذي يقيمه جامع الإمام الحسين (ع) بالزارة في العوامية.

لم يصدر للآن بيان رسمي عن تفاصيل الحادثة وأسبابها لكن انتشار الخبر ملأ المنطقة بالحزن على شخصية معروفة بأعمالها الاجتماعية ومحبتها للعمل والبلد وأهلها .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here