كنوز ميديا – اكد رئيس الوقف السني عبد اللطيف الهميم ، اليوم ، ان الجيل المقبل لداعش سيكون الاسوء اذا لم تتم معالجته لانه جيل المخيبات وعاش اسوء تجربة في تاريخ السنة .

وقال الهميم ان فترة الخمسينيات والسينيات ظهر لنا جيل اسلامي متأثر باليسار القومي المتشدد او باليسار الشيوعي المتشدد اطلق الكثير من الشعارات  المتشددة والخاطئة ولم يتم مناقشتها اسلامياً في تلك الفترة الى ان تنامى ووصل الى الجيل الرابع المتمثل بـ”داعش” اليوم .

واضاف الهيميم انه تم دراسة لمجموعة من رجال الدين الذين ظهروا في ساحة الاعتصام تبين ان نسبة 80% لم ينتموا الى الوقف السني واغلبهم ينتمون الى الجامعات وزارة التربية والصحة ، مؤكدا ان المطلوب سعيد اللافي لم يكن على الوقف السني وانما على ملاك وزارة التربية .

واشار الى ان مؤسسة الوقف السني في تلك الفترة لم تكن لها رؤية في قيادة المجتمع ولم تكن لها اهداف ورسالة ، لافتاً الى ان المرحلة الحالية تم وضع اهداف للوقف وبناء قاعدة قانونية تقوم على اساس حقوق المواطنة  .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here