كنوز ميديا/ متابعة

نفى قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الإيراني العميد امير علي حاجي زاده، الأحد، سقوط صواريخ إيرانية على العراق خلال عملية استهداف مواقع “داعش” في سوريا، مؤكدا ان جميع الصواريخ التي اطلقت على مقرات الارهابيين الدواعش في دير الزور شرق سوريا.

ونقلت وكالة “مهر” عن زاده قوله، إن “بعض الصواريخ التي اطلقها الحرس الثوري على مقرات الارهابيين في سوريا، لم تصب اهدافها وسقطت في مناطق اخرى مثل العراق”، مبينا أن “ما يدعيه هؤلاء الافراد الذين يزعمون انهم خبراء، هو في الحقيقة الجزء المنفصل من هيكل الصاروخ (المحرك) حيث سقط في العراق”.

واضاف: “استخدمنا في هذه العمليات صواريخ بحيث قبل تصيب اهدافها بـ 100 كلم ، ينفصل جزء من هيكلها، ويصيب الرأس الحربي الهدف، وتم التخطيط لهذه العمليات بحيث يسقط هذا الجزء في الاراضي العراقية”.

واكد قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري أن “جميع هذه الصواريخ اصابت اهدافها بنجاح، وفي هذا الخصوص تم تسجيل اشرطة مصورة من قبل طائرات مسيرة سيتم نشرها ايضا

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here