كنوز ميديا/ متابعة

كشف الخبير في شؤون الجماعات المسلحة هشام الهاشمي, الأحد, عن استعداد تنظيم “داعش” الإجرامي تغيير صفة ارض التمكين بعد خسارته الموصل الى ارض “الكفر او “الارض المختلطة”, مشيرا إلى أن التنظيم الإجرامي خسر نحو 26 الف عنصر فضلا عن 4000 معتقل  و50 الف جريح.

وقال الهاشمي في تصريح  إن “داعش سيعلن بعد هزيمته النهائية في الموصل على يد القوات الامنية تحويل المدينة من ارض التمكين التي كان يدعو مناصريه الى القدوم إليها إلى ارض الكفر على غرار ولايات الجنوب وبغداد”.

وأضاف أن “داعش خسر جميع الأراضي التي كان يعتمد عليها في تمويل وتجهيز عناصره الإجرامية وانطلاق عملياته الإرهابية وهو بصدد تكوين مجاميع صغيرة لضرب استقرار تلك المناطق وشن عمليات ارهابية ولكن القوات الامنية والاستخبارية ستعمل على حلها بشكل اسرع من المتوقع لوجود قاعدة بيانات كبيرة لاسماء المطلوبين”.

ولفت الهاشمي إلى أن “التنظيم الاجرامي  خسر نحو 26 الف عنصرا ارهابيا و50 الف جريح فضلا عن 4000 معتقل خلال معارك تحرير الموصل على مدى الاشهر الماضية

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here