كنوز ميديا / بغداد 

انتقدت كتلة مستقلون البرلمانية، السبت، التصريحات المسيئة التي صدرت من قبل بعض الشخصيات ضد الكرد الفيليين، داعية الى محاسبة المسؤولين الذين تصدر عنهم هذه الاساءات.

وقال رئيس كتلة مستقلون البرلمانية طه هاتف الدفاعي في بيان  ان ” التصريحات غير المسؤولة اتجاه الكرد الفيليين نستنكرها بشدة كونها تخرق جميع الاعتبارات الوطنية والقانونية والأخلاقية في أيام الشهر الفضيل ، وهم المكون العراقي الذي تعرض لأبشع أنواع الظلم والإقصاء والإبادة من قبل النظام السابق ، لأسباب فاقت ما تعرض إليه غيرهم من أبناء الشعب”.

واضاف، ان “مسؤوليتنا هي رفع الحيف عنهم والتخفيف من معاناتهم الانسانية التي لم  تزول آثارها وتندمل جراحها “، موضحا ، ان” هذه التصريحات تنطلق من استضعافهم سياسيا واجتماعيا وتفتح بابا للفتنة وانعدام الثقة بين أبناء الشعب الواحد”.

واشار الدفاعي إلى ان ” التجاوزات التي تصدر عن الشخصيات العامة يكون تأثيرها السلبي أشد وطأة سياسيا واجتماعيا وأمنيا ، لاسيما في هذه الأوقات الحرجة التي يمر بها عراقنا الأبي  وقد يصل الى تهديد السلم الاهلي ، لذلك فاننا ندعو الى المحاسبة القانونية لمن هم في موقع المسؤولية ويمارسون مثل هذه التجاوزات ، وندعو الجهات السياسية التي ينتمون اليها الى اتخاذ الاجراءات المناسبة بحقهم”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here