كنوز ميديا- اكد رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية كاظم الشمري ان” الانتصارات التي تحققها قواتنا عسكريا ضد تنظيم داعش الارهابي وتحرير المدن واحدة تلو الاخرى تستلزم الاهتمام بشكل اكبر بتحقيق الانتصارات بالجانب الاستخباري واستخدام تكنلوجيا المعلومات وكاميرات المراقبة لتحقيق النصر الكامل على العصابات الارهابية وعناصر الجريمة المنظمة.”.
وقال الشمري في بيان صحفي حصلت ” كنوز ميديا-” ان “ماحصل في اليومين السابقين من تفجيرات ارهابية بمنطقة الكرادة وسط بغداد ودائرة التقاعد العامة وراح ضحيتها العشرات من الابرياء بين شهيد وجريح هي رسالة من تنظيم داعش الارهابي على نقل المعارك الى داخل المدن وخاصة العاصمة والعودة الى الاسلوب التقليدي بالعجلات المففخة والانتحاريين بعد فقدانه لدولته المزعومة”.
واضاف الشمري اننا “في الوقت الذي ندين تلك الهجمات الارهابية ،فاننا نشد على ازر قواتنا الامنية وقيادة عمليات بغداد ،خاصة خلال هذه الايام المباركة بغية تكثيف الجهد الاستخباري الاعتماد على الوسائل الحديثة في فرض الامن ونصب الكاميرات والاعتماد على المعلومة الدقيقة لمداهمة اوكار الارهاب وتجفيف منابعه وانهاء الاسلوب التقليدي المبني على السيطرات التي لم يجني منها المواطن الا الازدحامات والاختناقات المرورية”،داعيا المولى عز وجل ان يشافي جرحانا ويتغمد الشهداء بفسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان”.
وكانت بغداد قد شهدت خلال اليومين الماضيين تفجيرا انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف تجمعا للمدنيين قرب مثلجات الفقمة بمنطقة الكرادة ، وادى الى استشهاد واصابة العشرات، اعقبه صباح امس انفجار سيارة مفخخة اخرى قرب مديرية التقاعد العامة بساحة الشهداء ادى الى استشهاد واصابة عدد من المواطنين.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here