كنوز ميديا ..خاص قال عضو التحالف الوطني جمعة العطواني إن أشارة البعض حول ضلوع أحزاب سياسية في التدهور الامني وجعل مقارها السياسية حواضن للارهاب ليس بجديد وأشار العطواني في حديث خاص ل * كنوز ميديا * إن الصراعات السياسية المستمرة وتقاطع المصالح حول المشاريع السياسية ولدت جواً أمنيا متدهوراً راح ويروح ضحيته المواطن العراقي وبين العطواني من الطبيعي وغير المستغرب أن يحمل البعض هويات الدولة وسلاحها وعجلاتها في تنفيذ العمليات الارهابية خصوصاً وإن بعضهم يتسنم مناصب كبيرة في الدولة بعد أن كان في وقت سابق داخل السجون بتهم ارهابية وأوضح العطواني في بغداد خصوصاً هناك من يرد الجميل ( للذين خلصوه من أخطر الجرائم الارهابية )لينفذ عمليات ارهابية بعجلات الدولة وحماياتها وباجاتها يذكر إن اللجنةُ الامنيةُ في مجلسِ محافظةِ بغداد أتهمت كتلاً سياسيةً في وقت سابق بتسخيرِ مقارها لخدمةِ الارهاب . نائبُ رئيسِ اللجنةِ فاضل الشويلي قال إن بعضَ المقارِ السياسيةِ تحولت الى حواضنَ “للارهاب”، فيما لفتت إلى أن “المسلحين يتمتعون بدعمِ بعضِ السياسيين ويستغلون هوياتِ ومواردَ الدولةِ لتنفيذِ عملياتِهم”.وأشارَ الى أن “المشكلةَ الامنيةَ لن تتنهيَ ما لم يتصالحِ السياسيون ويصحُ ضميرُهم”، موضحاً أن “التناحرَ السياسيَ هو العاملُ الاولُ الذي يدعمُ الارهابَ ويوفرُ له السلاحَ والهوياتِ والسياراتِ والمقار”.320

المشاركة

اترك تعليق