كنوز ميديا

هددتْ كتائب حزب الله في العراق ما وصفته بالوجود الأمريكي المتبقي في البلاد والقوات الموفدة إليها، مشيرةً إلى أنها ستكون من أهدافها المحتملة، على حدّ تعبيرها.

وقالت الكتائب في بيانٍ رسميّ حصلت عليه كنوز ميديا على نسخة منه إنّ “الحرب التي تُحضر لها أمريكا وأذنابها هي استهداف لجميع شعوب المنطقة وليس للشعب السوري فقط، وبعض الأنظمة وصلت بها العمالة أن تتوسل بدول الاستكبار لقتل أبناء شعبنا في العراق”.

وأضاف البيان إن “الإدارة الأمريكية تعلم جيداً كيف كانت نهاية احتلال العراق، نعم هي مَن بدأت الحرب، ولكن مَن تحكّم بنهاياتها ونتائجها هم أبناء المقاومة الإسلامية”.

ونصح البيان الكونغرس “بصفته ممثلا للأمريكيين أن يتحمل مسؤولية أخلاقية ولو مرة واحدة في تاريخه، وأن لا يكون تابعاً إلى إدارة يتحكم بها اللوبي الصهيوني وأموال النفط العربي”.

وهددت كتائب حزب الله في العراق ما وصفته بـ”الوجود الأمريكي في المنطقة وخاصة في العراق، سواء أكان ذلك الوجود المتبقي من الاحتلال أم تلك القوات التي راقبنا توافدها إلى الأراضي العراقية خلال الأيام القليلة الماضية”، حيث أشارت إلى أنّ هذا الوجود “سيكون قطعاً أهدافاً مؤكدة إذا ما عادت أمريكا لعنجهيتها وغيّها”.320

المشاركة

اترك تعليق