مارسيلو يقود الريال للفوز على فالنسيا ورونالدو يحطم رقمًا جديدًا

0
29 views

كنوز ميديا – قاد ظهير نادي ريال مدريد الاسباني البرازيلي مارسيلو، السبت، فريقه الى الفوز على نادي فالنسيا بهدفين لهدف، في إياب الجولة الخامسة والثلاثون من الدوري الاسباني، بعد تسجيله هدفا قاتلا في الدقيقة ال86، رافعأ رصيد فريقه الى النقطة 81 في الصدارة مؤقتا.

 وأحرز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الأول في الدقيقة 27 برأسية إثر عرضية مميزة من الظهير الأيمن داني كارفاخال.

 وحقق رونالدو بهدفه رقما قياسيا جديدا، عندما أصبح أفضل هداف في تاريخ البطولات الأوروبية الكبرى رافعا رصيده الى 367 هدفا، محطما رقم الانجليزي جيمي غريفز (366 هدفا).

 وفشل رونالدو في تعزيز رصيده من الأهداف في المباراة عندما أضاع ركلة جزاء صدها حارس فالنسيا دييغو ألفيس في الدقيقة 57.

 وكاد فالنسيا يحرم الريال من الفوز عندما نفذ قائده داني باريخو ركلة حرة في المقص العلوي الأيمن لمرمى ريال مدريد في الدقيقة 82.

 إلا أن البرازيلي مارسيلو قال الكلمة الأخيرة في المباراة بالدقيقة 86 بعدما اخترق من الناحية اليسرى وسدد كرة هزت شباك فالنسيا ومنح فريقه 3 نقاط ثمينة.

 وقالت شبكة “سكاي سبورتس” إن الهدف الذي سجله رونالدو يحمل الرقم 20 له في الليغا هذا الموسم، ليكون قد سجل 20 هدفا أو أكثر في 8 مواسم متتالية مع ريال مدريد في الليغا.

 وأكدت أن الريال هو ثاني فريق في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى يصل إلى 150 هدفا في الموسم، وسبقه لذلك برشلونة الذي سجل 153 هدفا.

 وقال حساب “ميستر شيب” الإسباني للإحصائيات أن ريال مدريد وصل إلى 25 هدفا بالرأس هذا الموسم في الليجا، وهي المرة الأولى التي يصل فيها فريق لهذا الرقم منذ موسم 96-97 عندما وصل ريال بيتيس لهذا الرقم.

 وأضاف، إن رونالدو أصبح أكثر لاعبي ريال مدريد عبر التاريخ فشلا في تسجيل ضربات الجزاء، إذ وصل إلى 10 ضربات جزاء فاشلة مع الفريق الملكي.

 واشار، إلى أن الحارس البرازيلي دييغو ألفيس تصدى لضربة الجزاء الثالثة من أصل 4 ضربات جزاء سددها رونالدو عليه.

 وأصبح حارس فالنسيا أكثر لاعب في تاريخ الليغا تصديا لضربات الجزاء في موسم واحد حيث تصدى هذا الموسم ل6 ضربات جزاء.

المشاركة

اترك تعليق