كنوز ميديا/بغداد..

حذرت لجنة الامن والدفاع النيابية, السبت, من نوايا الأميركان فتح ممرات آمنة لهروب عناصر وقيادات تنظيم “داعش” الإجرامي من المناطق التي يسيطر عليها التنظيم غربي الأنبار.

وقال عضو اللجنة عبد العزيز الظالمي في تصريح ، إن “قوات أميركية برية نزلت قبل ايام في محافظة الانبار بذريعة مساندة قواتنا في عملية تحرير المناطق الغربية، والحقيقة ان هذه القوات ستعمل على فتح ممرات آمنة لهروب قيادات داعش كما حصل في اوقات متفرقة في مختلف قواطع العمليات”.

ودعا رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إلى “توضيح تواجد هذه القوات في الانبار وموقف الحكومة العراقية من دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لزيادة عديد قوات بلاده في العراق”.

وكان القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي كشف في تصريح ، امس الجمعة عن وصول قوة أميركية إلى سد قضاء حديثة المائي غربي مدينة الرمادي واستقرارها فيه دون معرفة الاسباب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here