كنوز ميديا / بغداد

كشف المتحدث الرسمي باسم العمليات المشتركة، العميد يحي رسول، اليوم الجمعة، عن آخر تطورات قطعات القوات الأمنية في معركة قادمون يا نينوى، مؤكدا معركة تحرير الحضر كانت سريعة وخاطفة.

وقال رسول، في تصريح اطلعت عليه ” كنوز ميديا ” ان “القوات مستمرة في عملية تقدمها، ولدينا تكتيك وأسلوب يتبع لتحرير ما تبقى من الساحل الايمن”، مبينا ان “قوات مكافحة الإرهاب حررت حي التنك ومستمرة في عملية تقدمها باتجاه أهدافها التي سيعلن عنها في وقتها، اما قوات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع تتمركز في الموصل القديمة في منطقة الفاروق المحيطة بجامع النوري ومنارة الحدباء”.

واضاف، ان “الفرقة المدرعة التاسعة على مشارف المناطق الشمالية للجانب الأيمن، ضمن مناطق مشيرفة وحاوي الكنيسة”، مؤكدا ان “قوات الحشد الشعبي المسنودة بغطاء جوي من قبل طيران القوة الجوية حررت قضاء الحضر بشكل كامل، بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات”.

وأوضح، “لا ننكر وجود صعوبات في عملية تحرير الحضر تكمن في تواجد المدنيين، ولكن على الفور تم فتح ممرات آمنة للمواطنين من قبل قوات الحشد الشعبي ونقلهم إلى مناطق آمنة”.

وأكمل، ان “عملية تحرير الحضر كانت عملية خاطفة وسريعة لم تستغرق سوى 48 ساعة”، مستدركا ان “العملية كانت نظيفة بكل المقاييس في الحفاظ على أرواح المدنيين وممتلكاتهم، فضلا عن جهد كبير مقدم من قطعات الحشد الشعبي والقوات الساندة لها”.

المشاركة

اترك تعليق