كنوز ميديا : متابعة

يوماً بعد يوم .. تستمر القوات الأمنية والحشد الشعبي بتسجيل الانتصارات على ارض المعركة في محافظة نينوى وسحق تنظيم “داعش” الإجرامي الذي فقد سيطرته بنسبة 90% من المناطق التي اغتصبها في عام 2014 حيث ويتذوق طعم الهزيمة والانكسار في كل معركة يخوضها وأخرها في قضاء الحضر جنوبي الموصل.

حيث أعلن إعلام الحشد الشعبي ، عن انطلاق عمليات “محمد رسول الله” لتحرير قضاء الحضر والمناطق المحيطة به جنوبي الموصل”، مؤكدا أن “طيران الجيش العراقي يؤمن الغطاء الجوي الكامل للقوات المتقدمة”, مبينا أن “القوات باشرت بفتح السواتر والتقدم نحو الأهداف المقصودة من ثلاثة محاور”, مضيفا أن “هندسة الميدان باشرت بتطهير الطرق المؤدية الى قضاء الحضر استعدادا لاقتحام القرى ما قبل الحضر لتطهيرها من داعش”.

(قطع خط إمداد “داعش” بين قضاءي البعاج والحضر)

في حين أعلنت “كتائب سيد الشهداء”، إحدى فصائل الحشد الشعبي , عن قطع خط إمداد داعش الرابط بين البعاج والحضر وتفجير 7 عجلات مفخخة في قرية المسلطن التابعة للحضر وقتل 7 دواعش أثناء المعركة”, مضيفه أن “قادة داعش في الحضر يقومون بنشر مفارز أمنية لمنع العوائل من الهروب باتجاه مناطق قوات الحشد الشعبي”, موضحه أن “كتائب سيد الشهداء تمكنت من اقتحام قرية المسلطن جنوب الحضر، وباشرت بتطهيرها وعثرت على مخبأ للأسلحة والعتاد لـ”داعش” يحتوي على هاونات عيار ١٢٠ ملم، شمال القضاء”.

(تحرير 12 قرية في قضاء الحضر)

من جهتها أعلنت خلية الإعلام الحربي ، ان “قطعات الحشد الشعبي وبإسناد طيران الجيش نفذت ، عملية واسعة لتحرير قضاء الحضر ضمن عمليات قادمون يانينوى وتمكنت من تحرير (12) قرية وهي (المسلطن – البوعلوان – دبسه – الخنيفس – تل هلالة – تل رجيم الاثري – الاثوري- الحويدر – صلال – عليبة – عليبة الشرقية – عليبة الغربية)”, مضيفه أن “القوات رفعت العلم العراقي في هذه القرى بعد تكبيد العدو خسائر بـ”الأرواح والمعدات” ومازالت القطعات مستمرة بالتقدم”.

(اجلاء 2500 مدنياً من القرى المحررة في الحضر)

ومن جهة أخرى اكد المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي في مؤتمر صحفي ، ان “قوات الحشد الشعبي ولليوم الثاني تستكمل عملياتها لتحرير قضاء الحضر جنوب الموصل”، مبينا ان “قوات الحشد اقتربت كثيرا نحو الحضر وحررت خمسة قرى”, مضيفا انه “تم تحرير قرى السعدان شرق الحضر والسعدية وقرية ام كريز وغانم العواد جنوب الحضر وقرية حراج شمال الحضر”،مؤكدا انه “تم قتل عشرات الدواعش ومعالجة العبوات وتدمير صهريج مفخخ وتفجير عجلتين مفخختين”، موضحا انه “تم إجلاء 2500 مدني نزحوا من القرى التي تم تحريرها ونقلوا من قبل مديرية الحشد الشعبي، حيث تم تقديم المساعدات الطبية من قبل طبابة الحشد والمساعدات اللازمة والاحتياجات الضرورية التي وفرها الحشد قبل نقلهم الى المخيمات”.

(تحرير مدينة الحضر الأثرية وقطع الطريق الرابط بين الحضر وراوة )

من جانبه أعلن إعلام الحشد الشعبي ، عن تحرير مدينة الحضر الأثرية في نينوى “, مضيفا ان “ذلك جاء بعد معارك شرسة مع العدو بداخل المدينة”, مبينا، إن “اللواء 11 التابع للحشد الشعبي تمكن من قطع الطريق الرئيسي الرابط بين قضاءي الحضر وراوة بالكامل”، مشيرا الى أن “عدد النازحين من قضاء الحضر الذين وصلوا الى قطعات الحشد الشعبي بلغ 3000 نازح”.

(الحشد الشعبي يعلن تحرير الحضر بالكامل)

ومن جانب أخر أعلن إعلام الحشد الشعبي ، إن “قوات اللواءين الثاني والحادي عشر تمكنت ,اليوم, من تحرير قضاء الحضر بالكامل”، مبينا أن “قوات الحشد باشرت بتطهير أطراف القضاء الغربية”, مضيفا أن “الحشد الشعبي نفذ عمليات تفتيش وتطهير المنازل وملاحقة فلول داعش وتفكيك العبوات الناسفة والبيوت الملغمة”.

(الطليباوي يكشف عن وجهة الحشد المقبلة)

وفي السياق ذاته كشف القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي، انه “بعد تحرير قضاء الحضر من عصابات “داعش” الإجرامية ستكون وجهتنا القادمة قضاء البعاج وناحية القيروان وتأمين الحدود العراقية السورية”.

ويذكر إن ” قوات الحشد الشعبي أعلنت، أمس الأول الثلاثاء، عن انطلاق عمليات “محمد رسول الله” لتحرير قضاء الحضر والمناطق المحيطة به “, فيما اشار القيادي في الحشد جواد الطليباوي ، في وقت سابق, أن “الضغوطات السياسية الدولية أدت الى تغيير مسار عمليات الحشد من قضاء تلعفر الى مناطق البعاج والحضر والقيروان”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here