كنوز ميديا/ بغداد

 

 

 

انتقد ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نائب الرئيس العراقي نوري المالكي ، خشية الحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني من حكومة الاغلبية السياسية مؤكدا ان الكورد شريك اساسي في اي تشكيل للحكومة العراقية .

 

وقال النائب عن دولة القانون جاسم محمد جعفر، ان ” حزب بارزاني يثير مخاوف الكورد للسيطرة والهيمنة على المجتمع الكوردي ويحاول اعادة العلاقات مع الاطراف الكوردية التي ذاقت ذرعا به فضلا عن رئيس اقليم كوردستان قد استغنى عن العراق ويتعامل مع الحكومة الاتحادية فقط بالمصلحة وفق مبدأ البقرة الحلوب”.

 

واضاف جعفر” لم تكن يوما من الايام مشروع الاغلبية السياسية بعيدة عن المكونات وايضا الكورد مكون اساسي في تشكيل الحكومات لكن الحزب الديمقراطي الكوردستاني لديه هاجس ان يكون خارج هذا المشروع ليذكر الكورد بمشاريع الانفصال”.

 

وطرح زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي الاغلبية السياسية كمشروع مابعد الانتخابات المقبلة ووفقه يتم اختيار الحكومة المقبلة ما ثار مخاوف بين مؤيد لها ورافض.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here