كنوز ميديا/بغداد..

اتهمت عضو لجنة الزراعة النيابية زينب الطائي، الاربعاء، جهات سياسية مسيطرة على المنافذ الحدودية بالوقوف وراء ارتفاع اسعار الخضروات والسلع والبضائع الداخلة إلى البلاد.

وقالت الطائي في تصريح /، إن “هناك جهات سياسية مسيطرة على المنافذ الحدودية تقف وراء ارتفاع اسعار الخضروات والسلع والبضائع الداخلة إلى البلاد ومنها اسعار الطماطم التي وصل سعر الكيلو إلى ثلاثة الاف دينار”.

وأضافت أن “ارتفاع أسعار بعض المحاصيل الزراعية والخضروات يعود الى قيام التجار الجشعين باحتكار هذه المواد وعدم انزالها الى الاسواق المحلية ما ينتج عن قلة العرض وازدياد الطلب على تلك المواد”.

واوضحت، أن “مهمة وزارة الزراعة هي دعم المنتوج المحلي من خلال تزويد المنتجين والمزارعين بالاسمدة الكيمياوية والمبيدات ، فضلا عن تقنين عملية استيراد بعض المحاصيل لضمان عدم اغراق الاسواق المحلية ببعض المحاصيل”، مشيرة الى ان “الفلاح والمواطن يعانيان معا من ارتفاع الاسعار”.

وأكدت الطائي، أن “المواطن العراقي يعاني من مصاعب واعباء كثيرة جراء الازمات الامنية والخدمية والاقتصادية منذ سنوات، وان ازدياد اسعار الخضار والفواكة يشكل عبئا اضافيا عليه”

المشاركة

اترك تعليق