كنوز ميديا :: متابعة

اتخذت القوات الامنية، اليوم  الثلاثاء، خططا عسكرية جديدة لاجبار عناصر عصابات داعش الارهابية على الخروج من المدينة القديمة في الموصل مركز محافظة نينوى.

وقال الفريق الركن عبد الغني الأسدي قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية في تصريح صحفي إن “القوات العراقية تلجأ إلى خطط الحصار والتطويق لدفع عناصر داعش الارهابي للخروج من الموصل القديمة وتجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين المحاصرين داخل الحي التاريخي في الموصل”.

واشار الأسدي الى إن “معظم المنازل في الموصل القديمة عتيقة جدا والشوارع والأزقة هناك ضيقة للغاية”، مؤكدا أن “الوحدات العسكرية لا تشتبك مع عصابات داعش الارهابية في المواقع التي يحتجز مدنيين ويتخذونهم دروعا بشرية”.

واضاف “حتى نجنب أهلنا وعوائلنا إيقاع خسائر بهم اتُخذ هذا الأسلوب” مضيفا أن ذلك لا يعني عدم شن “عملية دقيقة.. ومحسوبة حتى نحرر أهلنا من الأسر الذي فرضه عليهم هؤلاء الأوباش”

المشاركة

اترك تعليق