كنوزميديا

لا شك بأنك سمعت الكثير من أخصائيي التغذية الذين ينصحون بالإكثار من تناول لحوم الأسماك، التي تعتبر مصدراً مهماً، وأساسياً، وغنياً بالكثير من البروتين، والفيتامينات، والمعادن، والدهون الصحية غير المشبعة.

الجوز

وأظهرت الدراسة أن أحد أحماض أوميغا 6 الدهنية، والذي يُدعى حمض اللينوليك يتوفر بكثرة في الجوز، ويساعد في محاربة السرطان ومرض الشريان التاجي.

وتمكن الفرد من التقليل من خطر الإصابة بالوفاة، من خلال استبدال الدهون السيئة والمشبعة بالدهون الصحية غير المشبعة، هذا ما أشارت إليه دراسة صادرة عن جامعة هارفارد شملت أكثر من 126 ألف امرأة ورجل خلال فترة 32 عاماً.

زيت الكانولا ودوار الشمس

كما تعتبر زيوت الكانولا ودوار الشمس والصويا من أفضل المصادر الغنية بحمض اللينوليك أيضاً.

الأسماك

تعتبر أسماك التونا والسلمون و السردين غنية بدهون الأوميغا 3 التي تساعد في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب. وتوصي القواعد الإرشادية الغذائية للأمريكيين بتناول حصتين من المأكولات البحرية أسبوعياً، أي حوالي 227 غراماً.

الأفوكادو

يعتبر الأفوكادو أحد من بين أهم مصادر الدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول وزيادة نسبة الفيتامين إي.

زبدة الفول السوداني

كما تحوي زبدة الفول السوداني على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة، ولكن يجب الحذر من اختيار الأنواع الخالية من السكر، بالإضافة إلى تناولها بكميات صغيرة، وخصوصاً أن الفول السوداني يحوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

ولكن، لا شك بأن أكثر ما تشتهر به الأسماك والمأكولات البحرية هي أحماض الأوميغا 3 الدهنية، وحمضي دوكوساهيكسانويك وإيكوسابنتاينويك، التي تعتبر كلها مفيدة للصحة، حتى أن القواعد الإرشادية الغذائية للأمريكيين توصي بتناول حصتين من المأكولات البحرية أسبوعياً، أي حوالي 227 غراماً.

وتظهر الدراسات في يومنا الحالي أهمية أحماض الأوميغا 3 الدهنية، والتي تحسن من حالات ارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، وبعض أنواع السرطان، والربو، والسكري من النمط الثاني، ومرض الزهايمر.

ويُوجد الكثير من الأطعمة الغنية بالعناصر والدهون غير المشبعة الصحية، بالإضافة إلى الأسماك، والتي يساهم تناولها في المحافظة على الصحة، والتقليل من خطر الإصابة بأمراض s

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here