كنوز ميديا – دعا قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي، الثلاثاء، مرشحي الانتخابات الرئاسية الإيرانية إلى عدم اللجوء للخارج لحل مشاكل البلاد، فيما اشار إلى أن أميركا وإسرائيل يعارضان الإسلام لأنه ينهي الظلم.

ونقلت وكالة “تسنيم” عن الخامنئي قوله لدى إستقباله كبار المسؤولين وسفراء الدول الإسلامية بمناسبة عيد المبعث النبوي الشريف، إن “الإسلام ينهي الظلم للبشرية ولذلك يعارضه الأعداء وعلى رأسهم أمريكا والكيان الصهيوني”، مبينا أن “امريكا والكيان الصهيوني يعاديان الجمهورية الإسلامية لأن الإسلام في إيران أكثر بروزاً”.

وأضاف أنه “بعد تأسيس الجمهورية الإسلامية التي كانت وماتزال نفحة من نفحات الحكم النبوي، شرع أعداء البشرية لمواجهة ذلك الشيء الذي من شأنه تنمية وتطوير المجتمعات البشرية، وهو الإسلام، لأن الإسلام يمكنه الوقوف بوجه الظلم الذي تتعرض له البشرية”، مؤكدا أن “أساس هذه العداوة اليوم هو بيد أمريكا والكيان الصهيوني”.

وفيما يخص الإنتخابات القادمة في إيران، خاطب الخامنئي المرشحين لهذه الإنتخابات، قائلاً: “فلتتعهدوا للشعب أنكم سوف لن تلجأوا لخارج حدود الجمهورية الإسلامية لحل المشاكل في البلاد”.

واكد الخامنئي أنه “أوصى جميع المرشحين سابقاً ويجدد الآن توصيته لهم بضرورة أن تكون نظرتهم وتطلعهم في مسألة تطور البلاد، وتنمية إقتصادها، وحل مشاكلها، منصبة على الشعب الإيراني وليس على الخارج”.

المشاركة

اترك تعليق