كنوز ميديا / بغداد

جددت الحكومة الأسترالية تأكيدها على الاستمرار في تطبيق تدابير صارمة لحماية الحدود ومنع قبول طالبي اللجوء غير الشرعيين، مشددة على أن تلك الإجراءات ضرورية لمنع خسائر الأرواح في البحر وتقويض شبكات تهريب البشر.

ووفقاً لعمليات “السيادة على الحدود”، فإن أي شخص يحاول القدوم إلى أستراليا على متن قارب بطريقة غير مشروعة سيتم إرجاعه إلى الدولة التي غادر منها، ولن ينظر لطلبات التوطين في أستراليا خياراً لأي شخص يحاول القدوم إلى أستراليا على متن قارب بطريقة غير مشروعة.

وتؤكد أستراليا التزامها بحماية حدودها والقضاء على نشاط تهريب البشر الإجرامي.

تقوم الحكومة الأسترالية ببث العديد من الرسائل إلى الخارج لتوعية الأشخاص الذين يفكرون في القدوم إلى أستراليا على متن القوارب بطريقة غير مشروعة، مؤكدة أن التوطين في أستراليا لن يكون خياراً لهم على الإطلاق

المشاركة

اترك تعليق