كنوز ميديا- قد تبدو فكرة استخدام الجبن بدلاً من المال في البنوك أشبه بنكتة لا مكان لها في الواقع، إلا أن البنوك في منطقة ” إميليا” في “إيطاليا” على استعداد للحفاظ على الجبن كضمان مقابل قروض للمنتجين المحليين.
بنك ” كريديتو اميليانو” الذي يمتلك مئات الفروع وآلاف الموظفين في إيطاليا قام بتجهيز مكاتبه لتبدو كأية مؤسسة مصرفية أخرى بأحدث الكاميرات في جميع الزوايا وتأمين الأبواب، وإذا ما وصلت للجزء الخلفي فلن تجد الماس أو العملة الصعبة المخزنة هناك، وإنما هناك مئات الآلاف من ” بارميجيانو ريجيانو” (أقراص الجبن) وقد وضعت بعناية على الرفوف العملاقة.
البنك يأخذ جبن ” البارميزان” من المنتجين المحليين كضمانة للحصول على قروض رخيصة، ويتقاضى فائدة بنسبة مُعينة، ويجب التأكد بأن الجبن ينضج بشكل صحيح، لاستخدامه للاستثمارات طويلة الأجل، فبنك ” كريديتو إيميليانو” يتعامل بالجبن كأنه الذهب، ولما لا فمجموع ثمن الجبن الذي يمتلكه في رفوفه يصل إلى 200 مليون دولار.
ساعد بنك ” كريديتو إيميليانو” العديد من منتجي ” البارميزان” للحفاظ على تجارتهم وشركاتهم بعيداً عن الإفلاس، والمشكلة في هذا الجبن الإيطالي التقليدي أنه يستغرق عامين قبل أن يصبح جاهزا للتسويق، وهذا ما يجعل من الصعب على المنتجين والتجار شراء المزيد من الحليب ودفع أجور الموظفين، وبالتالي فإن البنك يأخذ الجبن كضمان للحفاظ على الإنتاجية مستمرة، فهذه الطريقة هي التي تحافظ على صناعة “البارميزان” على قيد الحياة خلال الأوقات الصعبة.
ويكون المنتجون سعداء للحصول على ما يصل إلى 80% من قيمة الجبن بسعر فائدة صغيرة، ولا مخاطر على البنك ، لأنه في حال تخلف العميل عن دفع ديونه فإن البنك يبيع الجبن، وبالتالي يستعيد أمواله مع الأرباح .ml
المشاركة

اترك تعليق