هل سيصبح ماكرون أصغر رئيس لفرنسا بعد نابليون؟

0
18 views

 كنوز ميديا – تقارير 

أخذ مرشح الوسط إيمانويل ماكرون خطوة كبيرة نحو رئاسة فرنسا، أمس الأحد، بفوزه في الجولة الأولى من الانتخابات وتأهله لجولة الإعادة في مواجهة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.

 

وكان قد صعد بثبات في صفوف المؤسسة الفرنسية عندما قرر استغلال مهاراته، كمصرفي متمرس في عالم الاستثمار وعقد الصفقات في عالم السياسة.

ومنذ استقالته المفاجئة من الحكومة بعد عامين من تولّي منصبه، أرسل ماكرون رسالة قوية مناهضة للمؤسسة القائمة ساعدته في أن يصبح الأوفر حظاً للفوز بانتخابات رئاسية تُعد الأكثر غموضاً في فرنسا قبل عيد ميلاده الأربعين.

 

ماكرون… أصغر رئيس لفرنسا منذ نابليون؟!

وإذا فاز ماكرون البالغ من العمر 39 عاماً، والذي لم يكن معروفاً على نطاق واسع قبل أقل من ثلاث سنوات، فسيصبح أصغر رئيس لفرنسا منذ عهد نابليون بونابارت.

ويعزو الكثيرون صعود ماكرون المفاجئ إلى طوق الفرنسيين لوجه جديد مع انهيار غير متوقع لعدد من منافسيه من التيارات السياسية الرئيسية خاصة اليمين واليسار التقليديين.

 

كما لعب ذكاؤه التكتيكي الحاد دوراً في صعوده. فقد استغل ماكرون الشعور بخيبة الأمل تجاه الوضع الراهن وتعهّد بتغيير المؤسسة القائمة رغم أنه تلقى تعليمه في مدارس فرنسية مرموقة وأبرم صفقات وصلت قيمتها الى 10 مليارات دولار لمجموعة روتشيلد، وشغل منصب وزير في حكومة الرئيس فرانسوا هولاند الاشتراكية.

 

في تصريح له، قال ماكرون لمؤيدين في مؤتمر انتخابي في مدينة بو في جنوب البلاد: “فرنسا تعرقلها ميول النخبة نحو خدمة مصالحهم” قبل أن يخفض من صوته ويضيف هامساً: “وسأقول لكم سراً صغيراً أعلم ذلك لأني كنت جزءاً منهم”.

 

ماكرون…من مصرفي استثماري الى سياسي

انتقالاً من عمله السياسي الى مسيرة حياته، وُلد إيمانويل ماكرون في 21 كانون الاول/ ديسمبر عام 1977 في المدينة الفرنسية أميان، وهو سياسي فرنسي وموظف سامي ومصرفي استثماري سابق.

 

تخرّج من المدرسة الوطنية للإدارة عام 2004، وأصبح ماكرون مفتشًا ماليًا قبل أن يبدأ في سنة 2008 العمل كمصرفي استثماري في بنك روتشيلد أند سي.

 

من عالم المال الى السياسة، انضم ماكرون بين عامي 2006 و2009 للحزب الاشتراكي، ثم عُيّن في العام 2012 نائبًا للأمين العام لرئاسة الجمهورية الفرنسية لدى الرئيس فرانسوا هولاند، ثم وزيرًا للاقتصاد والصناعة والاقتصاد الرقمي في حكومة مانويل فالس الثانية، وذلك حتى سنة 2016.

 

في شهر نيسان/ أبريل 2016، أسّس ماكرون حزبه “إلى الأمام” (!En marche) ذي التوجهات الوسطية. وفي 16 تشرين الثاني / نوفمبر الموالي، أعلن عن ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017.

 

 

زوجته تكبره بـ24 سنة

إنتقالاً الى حياته الشخصية، إيمانويل ماكرون متزوج من بريجيت ترونو التي كانت معلمة في مدرسته، وقد تعرف عليها وعمره 16 عاماً. وبسبب الفارق الكبير بينهما في السن البالغ 24 عاما، فقد كان زواجهما مادة لتغطية إعلامية مكثفة. وفي فبراير/شباط رفض علناً شائعات عن إقامته علاقة مثلية.

المصدر / وكالات

 

المشاركة

اترك تعليق