كنوز ميديا :: بغداد

. نفى مجلس محافظة المثنى، الاثنين، اصدار قرار بمنع دخول الصيادين الأجانب الى بادية السماوة، وفيما أوضح بان المجلس أصدر قرار وتوصيات للحكومة المركزية على ضرورة التنسيق مع المحافظة بشأن دخول الصيادين، أشار الى ان الحكومة المركزية الى هذه اللحظة لم تتجاوب مع هذا الطلب حيث يدخل الصيادين الى المحافظة دون علم حكومتها او علم قيادة شرطة المثنى.

وقال عضو المجلس عمار آل غريب “، ان “مجلس محافظة المثنى لم يصدر قرار بمنع دخول الصيادين الأجانب الى بادية السماوة”، لافتا الى ان “المجلس أصدر قرار وتوصيات للحكومة المركزية على ضرورة التنسيق مع المحافظة بشأن دخول الصيادين لتلافي الأخطاء التي حصلت سابقاً”.

وأوضح آل غريب، ان “الحكومة المركزية الى هذه اللحظة لم تتجاوب مع هذا الطلب حيث يدخل الصيادين الى المحافظة دون علم حكومتها او علم قيادة شرطة المثنى”، مشيراً الى ان “المحافظة تحتاج الى ابلاغها بكافة تفاصيل وفود الصيادين من أجل توفير الحماية المطلوبة لها”.

وكان مجلس محافظة المثنى قد كشف، الأربعاء (16 ديسمبر 2015)، عن اختطاف مجموعة من الصيادين القطريين من قبل مسلحين مجهولين في بادية السماوة، مبيناً ان من بين المختطفين شيوخ من العائلة القطرية الحاكمة، ليطلق سراحهم الجمعة الماضية.

 

المشاركة

اترك تعليق