كنوز ميديا :: بغداد

عزا مجلس محافظة المثنى، الاثنين، انتشار المخدرات في المحافظة لاسباب اقتصادية وارتفاع حالة الفقر في المحافظة، فيما اكد ان هناك ارتفاعا كبيرا بنسبة البطالة بين الشباب وهذا يدفعهم للتعاطي والترويج لها.

وقال عضو المجلس حارث لهمود ان “ظاهرة المخدرات ارتفعت بشكل نسبي مؤخرا في محافظة المثنى وهذا يعود لاسباب اقتصادية تعاني منها المحافظة من حيث قلة الاموال وفرص العمل وعدم وجود شركات استثمارية في المدينة” مبينا ان “هذه الاسباب مجتمعة ادت الى تفاقم انتشار المخدرات بين الشباب بين متعاطٍ ومروج”.

وتابع، ان “محافظة المثنى لم تشهد سابقا هذا الكم من المخدرات بسبب وجود فرص العمل بين الشباب، لكن الان انعدمت فرص العمل والفقر الذي تعاني منه المحافظة ادى الى استغلال الشباب من قبل ضعاف النفوس وتحول البعض الى مروج للمخدرات واعتبرها وسيلة للكسب” مضيفا ان “انعدام الاجهزة التقنية المتطورة ساعد على انتشارها بحيث لم تستطع القوات الامنية الكشف عنها بسهولة

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here