كنوز ميديا :: بغداد

… اكدت عضو لجنة المرأة والأسرة البرلمانية ريزان شيخ دلير، الاثنين، ان البرلمان يقف متفرجاً إزاء حالات التعذيب التي يتعرض لها الأطفال على أيدي ذويهم، داعية القضاء الى اتخاذ أقصى العقوبات بحق من وصفتهم بـ”الوحوش البشرية”.

وقالت دلير في بيان “، إن “البرلمان ما يزال يقف متفرجاً إزاء حالات التعذيب التي يتعرض لها الأطفال على أيدي ذويهم”، مبينة أن “حالات الاعتداء على الأطفال والتفنن في تعذيبهم ظاهرة تفاقمت مؤخراً من قبل أشخاص يدعون أنهم ذويهم وهم لا يمكن وصفهم إلا بالوحوش البشرية نظراً لبشاعة الحالات ضد أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم أبناء تلك العوائل التي لا تعي حجم المسؤولية وقيمة الطفل لمستقبل العراق”.

وأضافت، أن “حالات الاعتراض على تشريع قانون مناهضة العنف الأسري قائمة من قبل البعض من النواب الذين يرفضون التصويت عليه دون معرفة سبب ذلك”، مشيدة بـ”إجراءات وزارة الداخلية بالقبض على المتسببين بتلك الحوادث والتعامل فوراً مع حالات الإبلاغ عن وجود عنف تجاه الأطفال”.

ودعت دلير القضاء الى “اتخاذ أقصى العقوبات بحق هؤلاء الأشخاص غير الطبيعيين”، مطالبة مجلس النواب بـ”التفكير جدياً بإقرار قانون مناهضة العنف الأسري لإنقاذ النساء والأطفال من تلك الجرائم شبه اليومية”

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here