كنوز ميديا / خاص

طالب نائب رئيس مجلس محافظة البصرة وليد كيطان المحافظة ومجلسها واهلها بالضغط على الحكومة الاتحادية أما أن تكون مسؤولة عن شراء وتجهيز البصرة بالكهرباء وذلك لاستحقاق البصريين والتخفيف عن معاناتهم ، آو اعطاء المحافظة جزءا من الديون التي في ذمة الحكومة والتي ليس لها نية بتسديدها , لافتا الى ان ” هذا لم يحصل بدون ضغوط ومطالبة بحقوقنا .

وقال كيطان في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” اذا نجحنا باستحصال اموال البصرة من الديون من اجل شراء الطاقة ,والمشروطة باستيفائها مستقبلا من وزارة الكهرباء يعني الأموال سوف تسترد للمحافظة خلال السنة التي يتم الشراء فيها.

واضاف كيطان “نحن دعمنا وبقوه مشروع شراء طاقه كهربائية الى محافظة ألبصرة وذلك من اجل حل أزمة نقص الطاقة الكهربائية في المحافظة للصيف المقبل كما حصل منذ أعوام وهذا هو السبب بنجاح المحافظة بإيصال ساعات تجهيز الكهرباء إلى 20 و 24 ساعة في بعض المناطق في العام السابق .

ولفت الى ان ” هذا العام توجد زيادة في الطلب على الكهرباء بنسبة 10% كالمعتاد وخروج البارجات من ميناء ابو فلوس وتوقف محطة الهارثة وهذا يعني سوف يكون تجهيز الكهرباء 2_في_2 ساعة في أفضل الأحوال وهذا ما لا نقبل به بعد ان كانت الكهرباء مستقرة ولمده أكثر من سنة .

واشار الى ان” المقترح مقدم من قبل المحافظة والدوائر المعنية التابعة الى وزارة الكهرباء على ان تكون أموال شراء الطاقة من خارج تخصيصات المحافظة.

تحرير / يوسف العلي

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here