كنوز ميديا- ضمت الصحف والجماهير صوتها للأندية المطالِبة بإدخال تقنية الفيديو على بطولة دوري أبطال أوروبا بظل كثرة الحالات التي شهدتها مؤخراً البطولة. 

صحيفة “ماركا” الإسبانية فردت مساحة خاصة للحديث عن حاجة البطولة للتكنولوجيا وبشكل خاص خلال دور الـ16 وربع نهائي البطولة مشيرة لاتساع قاعدة المطالبين بإضافة تقنية الفيديو لمساعدة الحكام بإدارة المباريات الكبرى. 

الاتحاد الأوروبي كان قد أبدى سابقاً تأييده لتطبيق الفكرة لكن رغبة إنفانتينو بتجريبها بالبداية بكأس العالم 2018 جعلت الجميع ينتظرون النتائج التي ستتحقق في تلك المنافسة.

التقنية تم استخدامها خلال كأس العالم للأندية إضافة للقاء الودي الذي جمع إسبانيا بفرنسا مؤخراً وحصدت العديد من النتائج الإيجابية وكانت حاسمة بالعديد من اللقطات المؤثرة.

بدوري الأبطال هذا الموسم كثرت الأخطاء التحكيمية الكبيرة فبدأت الحكاية بلقاء برشلونة وسان جيرمان الذي تغاضى فيه الحكم عن احتساب ركلة جزاء لدي ماريا اعترف ماشيرانو بصحتها قبل أن يحتسب ركلة لصالح سواريز دون تدخل من الخصم عليه ولو كان الفيديو موجوداً كان من الممكن أن يغير نتيجة ذلك اللقاء بشكل كبير. 

الأخطاء استمرت بالبطولة فتم احتساب هدف لموناكو في مرمى دورتموند من حالة تسلل واضحة كما حصل أتلتيكو مدريد على ركلة جزاء بعد سقوط لاعبه خارج المنطقة أمام ليستر سيتي.

بلقاء بايرن وريال مدريد سقط الطاقم التحكيمي لفيكتور كاساي وارتكب أخطاءً بالجملة تقدمها طرد آرتورو فيدال واحتساب هدفين غير صحيحين لريال مدريد وآخر لبايرن ميونيخ لتكون الحصيلة هي تشويه اللقاء بأخطاء غير منطقية. 

المرشح لرئاسة الاتحاد الإسباني آنخيل ماريا فيلار أكد على ضرورة دخول الفيديو لعالم كرة القدم مستقبلاً ولم يستبعد تجريب التقنية بالموسم القادم كما أبدى رغبته بإضافة حكام الخطوط بالدوري الإسباني في حين أكد المرشح الآخر خورخي بيريز على ضرورة إضافة الفيديو بشكل كامل بجميع البطولات.

وكان مدرب بايرن ميونيخ كارلو أنشيلوتي قد طالب الاتحاد الأوروبي بوضع حد لهذه الأخطاء مشيراً لأهمية التسريع بتطبيق التكنولوجيا.ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here