كنوز ميديا
تضاربت الانباء الواردة من مدينة الناصرية حيال ما اشيع عن تحليق طائرة مسيرة وفق سجن الناصرية المركزي ليلة امس مصدرها المملكة العربية السعودية.

ويضم سجن الناصرية أكثر من 600 سجين محكوم عليهم بالإعدام فى قضايا إرهابية وجنائية وغالبيتهم يصنفون على أنهم من العناصر الخطرة وينتمون إلى تنظيم القاعدة.

وينقل موقع “شبكة الناصرية” الالكتروني عن مسؤول في المحافظة قوله إن الأجهزة الأمنية في المحافظة أحبطت هجوما على “سجن الحوت” بطائرة يعتقد انه يتم التحكم فيها عن بعد.

ويقول المسؤول إن الأجهزة الأمنية المكلفة بحماية سجن الناصرية الكبير (سجن الحوت) رصدت في الساعة السابعة من مساء الأحد، مرور طائرة في أجواء السجن على ارتفاع منخفض.

ويضيف في تصريحه الذي اطلعت عليه كنوز ميديا أن الطائرة التي يتم التحكم فيها عن بعد، عادت بعد دقائق قليلة لتحلق على ارتفاع أكثر انخفاضا، الأمر الذي دفع الأجهزة الأمنية هناك إلى إطلاق النار عليها، لتغادر المنطقة باتجاه الحدود السعودية.

ويعتبر سجن الحوت في الناصرية احد اكثر السجون العراقية تحصينا وهو محاط باكثر من طوق حماية. ويقول مسؤولون انه صعب الاقتحام.

وتعرض سجن ابو غريب الى اقتحام في الاونة الاخيرة فر على اثرها مئات من ابرز اعضاء تنظيم القاعدة بالتزامن مع عمليات مماثلة في باكستان وتونس وليبيا. وتوعد تنظيم القاعدة باطلاق جميع السجناء.

ويقول محافظ ذي قار يحيى الناصري في تصريح ورد لكنوز ميديا إن الطائرة “قامت بتصوير السجن، ثم توجهت بعد ذلك نحو السعودية”.

لكن قائد عمليات الرافدين الفريق الركن مزهر العزاوي يقول إن القوات الأمنية اشتبهت ليلة أمس بتحليق طائرة مجهولة فوق السجن وفتحت نيران أسلحتها للرد عليها ، غير إن التحقيقات التي أجريت لاحقا أكدت عدم تسجيل أي تحليق فوق السجن.

وكشف مسؤول في الاستخبارات العراقية يوم الاحد، عن خطط تسعى اليها جماعة القاعدة لضرب مراقد النجف وكربلاء بطائرات مسيرة.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية في 20 من آب المنصرم، ضبط اربع طائرات مسيرة قالت إنها وجدت داخل ورشة تملكها جماعة تنظيم القاعدة المتشددة.320

المشاركة

اترك تعليق